طبيبات يخضن حرباً شرسة للتصدي لجائحة كورونا ويتصدرن الصحف العالمية بدلاً من عارضات الأزياء

مواقع 13:07 - 16 أبريل 2020

يخوض العاملون في القطاع الصحي حرباً شرسة للتصدي لجائحة كورونا ويبذلون جهداً كبيراً لتوفير العلاج لجميع المصابين.


ﻭﺗﺘﺷاﺒﻪ ﺍﻷﻭﺿﺎﻉ ﻓﻲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ، ﻭﻣﺨﺎﻭﻑ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ ﻓﻴﻬﺎ، ﺇﺫ ﻳﺮﻭﻱ ﺍﻷﻃﺒﺎء ﺍﻟﻘﺼﺺ ﻧﻔﺴﻬﺎﻋﻦ ﺍﻟﻀﻐﻂ ﺍﻟﻨﻔﺴﻲ ﻭﺍﻟﺒﺪﻧﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﻌﺮﺿﻮﻥ ﻟﻪ، ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﻇﻞ ﻧﻘﺺ ﻣﻌﺪﺍﺕ ﺍﻟﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻞ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ ﻣﻌﺮﺿﺔ ﻟﻠﺨﻄﺮ.
استطاع فيروس كورونا المستجد أن يبعد أنظار رؤساء تحرير بعض الصحف العالمية، قليلاً، عن جمال عارضات الأزياء، ليسلط الضوء على جمال الطبيبات والممرضات، خصوصاً في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها القطاع الصحي حول العالم.
ووضعت مجلة «graziadaily» الشهيرة على نسختها البريطانية، صوراً للعاملات في المجال الصحي، من مختلف القطاعات، على الغلاف الرئيسي للمجلة، كمحاولة لشكر الكوادر الطبية على الدور الكبير الذي تقدمه في هذه الأيام، وتضحياتهم الجسيمة بتعريض أنفسهم وعائلاتهم للخطر، بحسب موقع «adweek».
ونشر المغردون والناشطون على «تويتر» مشاهد للغلاف الخارجي من المجلة وتظهر عليه صور لطبيبات وممرضات يعملن في أحد مستشفيات لندن.


ونوه الموقع إلى أن الصحفيين الذين التقطوا الصور حاولوا عدم الاقتراب من الطبيبات، خوفاً على أنفسهم، حيث تم التقاط الصور في كراج السيارات أسفل المستشفى، لتجنب الدخول إلى الأماكن الخطرة في الداخل.
ومن جهة أخرى، حصدت الكثير من الصور التي نشرتها طبيبات على صفحاتهن في «إنستغرام» ملايين الإعجابات وكلمات الدعم، بعد أن أظهرن تعرض وجوههن لأضرار كبيرة بسبب ارتداء الأقنعة الطبية والنظارات لفترات طويلة.
وعلى مدى الأيام الماضية، لجأ العديد من الأطباء والممرضين في جميع أنحاء العالم، إلى وسائل التواصل؛ لتوجيه رسائل لمن يتحدون حظر التجول، ويصرون على الخروج إلى الشوارع.
وتأتي تلك الرسائل في وقت يتواصل فيه انتشار مقاطع فيديو تظهر استخفاف الناس بتعليمات حكوماتهم بالبقاء في المنزل وتجنب التجمعات.
وانتشرت صور لأطباء يحملون لافتات مكتوبة بلغات مختلفة بينها العربية: (نحن في المستشفى من أجلك، أرجوك ابق في المنزل من أجلنا).


ويتشارك مغردون مقطع فيديو لممرضة إيطالية تتحدث عن مستوى التوتر والإجهاد الذي يعاني منه الطاقم الطبي، وترجو الناس التعامل مع الفيروس بجدية.
وذكرت بأن المستشفيات استنفدت كامل إمكاناتها، ما اضطر الأطباء إلى القيام بخيارات صعبة بين المرضى الذين هم أجدر بالعلاج مضيفة أن «الطاقم الطبي يعمل حاليًا دون توقف، لدرجة أنهم ينامون على الكراسي والأرض خلال فترة راحتهم».
ووثقت صور أخرى مشاهد مرعبة من مدن شمال إيطاليا التي تعد الأكثر تضرراً من فيروس كورونا. وتظهر الصور مصابين بكورونا يفترشون الأرض داخل ممرات المستشفيات بينما بدا الإرهاق واضحاً على وجوه الطاقم الطبي.
وتداول مغردون عبر العالم صوراً تبين ظهور ندبات وتقرحات على وجوه المسعفين والممرضين، بسبب ارتداء الأقنعة الطبية بشكل دائم.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *