عبد الحق حوضي: هناك سعي حثيث إلى جعل بركان “إقليما إيكولوجيا أخضر


Notice: Undefined index: normal_post_author in /home/wwworient/public_html/wp-content/themes/orient/single.php on line 25
أوريون.ما 16:58 - 13 أبريل 2016

_DSC0103 (1)

قال عامل إقليم بركان عبد الحق حوضي، إن اختيار مدينة السعيدية لاحتضان الدولي حول الاحتراق والتلوث الجوي الدولي (كومبولا 2016) من شأنه أن يساهم في تحقيق إشعاع الجوهرة الزرقاء على الصعيدين الوطني والدولي بوصفها منطقة سياحية متميزة.

كما أشار حوضي إلى سعي السلطات الحثيث إلى أن يصبح إقليم بركان “إقليما إيكولوجيا أخضر”، نظرا إلى المؤهلات الطبيعية التي يتوفر عليها والتي تجمع بين الشاطئ والوادي والغابات والجبال والمغارات والكهوف والمناطق ذات الأهمية البيولوجية والإيكولوجية والمواقع المصنفة مآثر تاريخية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها، الأربعاء بمدينة السعيدية، بمناسبة انطلاق فعاليات النسخة الثالثة لمؤتمر (كومبولا 2016)، بمشاركة أزيد من 100 باحث وصناعي دولي في المجال البيئي.

ويندرج المؤتمر، الذي هو من تنظيم جامعة محمد الأول بوجدة ومختبر “إيكار بأورليونس” بتعاون مع جامعات أورليونس وليل وليون الفرنسية، في إطار التحضير لمؤتمر (كوب 22) الذي ستحتضنه مراكش في نونبر المقبل.

وأضاف حوضي أن المؤتمر، الذي تتواصل فعالياته إلى غاية 15 أبريل، يتوخى الإسهام في إغناء النقاش الرامي إلى البحث عن الحلول الملائمة للإشكاليات المرتبطة بالبيئة واقتراح الآليات الكفيلة بالحد من تدهور البيئة وانبعاث الغازات الملوثة والبدائل الممكنة لإرساء تنمية مستدامة وإدماج احترام البيئة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأكد حوضي أن عمالة بركان منخرطة بفعالية في تنفيذ السياسة الوطنية في هذا المجال ولا تدخر جهدا في حماية البيئة وتحسين ظروف عيش الساكنة.

ولفت عامل إقليم بركان، في هذا الصدد، إلى أن الجهود المبذولة من طرف كل المتدخلين مكنت من إطلاق وتنفيذ مشاريع هامة، من قبيل إحداث مجموعة جماعات مكونة من كل الجماعات الترابية التابعة للإقليم (16 جماعة) وذلك لتدبير قطاع النفايات المنزلية، وإنجاز محطات معالجة لتحسين جودة المياه المستعملة على صعيد بركان الكبير المكون من جماعات بركان وسيدي سليمان شراعة وزكزل وتافوغالت والسعيدية، ومشروع التدبير المندمج للمناطق الساحلية الذي يهم الفترة الممتدة بين 2012 و2017 والذي يمثل استمرارا لبرامج أخرى مماثلة.

 

 

_DSC0023

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *