عبد الصادق البوشتاوي محامي معتقلي “حراك الريف” يغادر المغرب نحو أوروبا

متابعة 21:27 - 22 مارس 2018

أكد المحامي عبد الصادق البوشتاوي، عضو هيئة الدفاع عن معتقلي “حراك الريف”، بشكل رسمي مغادرته التراب المغربي في اتجاه إحدى الدول الأوروبية، خلال حوار مصور أجراه معه أحد المواقع الإلكترونية المغربية بفرنسا أمس الأربعاء، مشيرا في الوقت نفسه أن “مغادرته للمغرب المؤقتة”، جاءت بعد تفكير عميق ودراسة لعدد من الوقائع، وبسبب ما أسماه كذلك “المضايقات المتزايدة”، مشيرا أنه “سيواصل مسيرة الدفاع عن معتقلي ملف الريف من الخارج”.

وكان عبد الصادق البوشتاوي، قد نشر يوم الإثنين المنصرم، تدوينة عبر صفحته الخاصة على الفايسبوك جاء فيها “بصفتي عضو هيئة الدفاع ومتتبع لجميع أطوار البحث والتحقيق والمحاكمة (محاكمة معتقلي حراك الريف)، سأعمل على إثبات ذلك للرأي العام الوطني والدولي، وبالأدلة والحجج الدامغة من خلال ندوة صحفية دولية ستقام في إحدى الدول الأوروبية سأعلن على موعدها ومكان انعقادها لاحقا”، دون أن يكشف المزيد عن هذا القرار.

وكانت المحكمة الابتدائية بالحسيمة، في فبراير الماضي، قد ادانت المحامي عبد الصادق البوشتاوي، عضو هيأة الدفاع عن المتابعين في ملف أحداث الحسيمة.بالسجن 20 شهرا نافذا بتهم إهانة موظفين عموميين ورجال القوة العمومية أثناء مزاولة عملهم والتهديد و إهانة ، وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة،و تحقير مقررات قضائية و التحريض على إرتكاب جنح و جنايات و الدعوة إلى المشاركة في تظاهرة و المساهمة في تنظيم تظاهرة غير مرخص لها.

ورجحت مصادر محلية ، أن عبد الصادق البوشتاوي محامي هيئة الدفاع عن باقي معتقلي “حراك الريف”، يتواجد في الوقت الراهن بالديار الفرنسية، حيث من المرتقب أن يقدم طلبا للجوء السياسي بدولة هولاندا، بسبب متابعته القضائية من لدن القضاء المغربي.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *