فاس: محكمة جرائم الأموال تدين بعيوي وحدوش وحجيرة بالسجن

أوريون.ما 12:18 - 20 مارس 2019

قضت غرفة الجنايات الإستئنافية (قسم جرائم الأموال)، بمدينة فاس، اليوم الأربعاء، بادانة كل من الرئيس السابق لجماعة وجدة، لخضر حدوش، وعمر حجيرة الرئيس الحالي لمدينة وجدة، وعبد النبي بعيوي صاحب شركة بيوي للأشغال العمومية، الذي يشغل حاليا مهمة رئيس مجلس جهة الشرق.

وحسب مصدر مطلع، فإن المحكمة وزعت أحكاما تراوحت بين البراءة والحبس  سنتين نافذة، حيث قضت في حق عمر حجيرة ولخضر حدوش بالحبس سنتين لكل منهما، فيما قضت في حق عبد النبي بعوي بسنة واحدة. 

ووفق المصدر ذاته، فإن المحكمة قضت أيضا بالحبس في حق عدد أخر من المتهمين، هم موظفين في جماعة وجدة، كما برأت عدد أخر، على خلفية الملف المعروف بملف المجلس الأعلى للحسابات الذي سبق وأن رصد العديد من الخروقات على مستوى مدينة وجدة، والتي تهم العديد من المجالات ضمنها تزفيت الطرق.

وكانت المحكمة قد برأت المعنيين ابتدائيا، قبل أن يتم مراجعة الحكم على المستوى الاستئنافي، و أمام المعنيين الذين توبعو في حالة سراح، أجل 10 أيام وفق المصدر نفسه لتقديم النقض أمام محكمة النقض.

وكانت النيابة العامة، قد تابعت المتهمين في هذا الملف، بعدد من التهم كل حسب المنسوب إليه، وهي تهم المشاركة في تبديد أموال عمومية و تلقي عن علم أوامر بتحصيل أموال تتجاوز المستحق، و  جناية تبديد أموال عمومية، و صنع شهادة تتضمن وقائع غير صحيحة و المشاركة في تبديد أموال عمومية و المشاركة في تلقي عن علم أوامر بتحصيل أموال تتجاوز المستحق.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *