قايد صالح: المحاولات البائسة للمساس بأمن الجزائر قد فشلت

صحف 12:42 - 19 أبريل 2019

قال قائد اركان الجيش الجزائري الفريق احمد قايد صالح ان هدف المؤسسة العسكرية هو “الحفاظ على سيادة واستقلال الجزائر”، وشدد على أن “المحاولات البائسة للمساس بأمن الجزائر قد فشلت”. وفق تصريح للقايد صالح نقلته وسائل اعلام جزائرية عقب اجتماعه مع كبار ضباط الناحية العسكرية الرابعة بمحافظة ورقلة (جنوب الجزائر)،

وأكد القايد صالح أن “الجيش الوطني الشعبي يعتبر أن أعظم الرهانات التي تستحق منا بذل الجهد تلو الجهد من أجل ضمان كسبها هي رهان حفظ استقلال الجزائر، وتثبيت أسس سيادتها الوطنية وسلامتها الترابية، والمحافظة على قوة ومتانة عرى وحدتها الشعبية، في عالم يموج بتحديات كبرى ومتغيرات غير مأمونة الجانب تقف وراءها أطراف وقوى كبرى تعمل على إعادة تشكيل خريطة العالم، وفقاً لمصالحها حتى ولو كان ذلك على حساب حرية الشعوب وأمنها واستقلالها وسيادتها الوطنية”.

ووجه قايد صالح رسالة لأطراف داخلية وخارجية لم يسميها قائلا: ” لقد فشلت في المساس بأمن واستقرار الجزائر”.

وتابع في هذا الصدد: “لقد فشلت كافة المحاولات اليائسة الهادفة إلى المساس بأمن بلادنا واستقرارها، وستفشل مستقبلا، بحول الله تعالى وقوته، بفضل الجهود العازمة والمثمرة التي ما فتئ يبذلها الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، مستلهما إياها من إخلاصه لقيم نوفمبر ولرسالته الخالدة حتى تبقى الجزائر واحدة لا تتجزأ وفقا للقسم المؤدى في سبيل الوطن”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *