لكحيل..تسهيل الولوج إلى السكن اللائق خاصة للفئات ذات الدخل المحدود

أوريون/و م ع 19:17 - 26 يناير 2019

 ترأست كاتبة الدولة المكلفة بالإسكان السيدة فاطنة لكحيل، اليوم الجمعة ببركان، لقاء تواصليا وتشاوريا تمحور حول تعزيز المكتسبات التي تحققت في قطاع الإسكان وسياسة المدينة على صعيد الإقليم، وبحث السبل الكفيلة بتجاوز الإشكالات المطروحة في هذا الصدد.

وجرى بالمناسبة التأكيد على أهمية اعتماد مقاربة شمولية وتشاركية بغية إيجاد الحلول الناجعة لبعض الإشكالات المرتبطة، على الخصوص، بالسكن غير اللائق والأحياء الناقصة التجهيز وتوفير خدمات وتجهيزات القرب، بما يمكن من الرقي بالمشهد الحضري بالإقليم.

وخلال هذا اللقاء، الذي تميز بحضور عامل إقليم بركان السيد محمد علي حبوها ومنتخبين ومسؤولين آخرين، أكدت كاتبة الدولة أن الإقليم شهد في السنوات الأخيرة إطلاق العديد من مشاريع التأهيل الحضري وإعادة الهيكلة وتعزيز البنيات التحتية، تطلبت استثمارات كبيرة مكنت من تحسين المشهد الحضري.

وأوضحت السيدة لكحيل أن إقليم بركان يعرف حاليا، في إطار مواصلة هذه الجهود وتعزيزها، انطلاق العديد من الأوراش والبرامج التكميلية، التي تقدر التكلفة الإجمالية لإنجازها ب 565,45 مليون درهم، يساهم فيها قطاع الإسكان وسياسة المدينة بغلاف مالي يناهز 173,25 مليون درهم (بنسبة 31 في المئة).

وأشارت إلى أن هذا الغلاف المالي يتوزع على 165 مليون درهم لبرنامج التأهيل الحضري و8,25 مليون درهم لبرنامج إعادة إسكان قاطني الدور الآيلة للسقوط.

وفي السياق، أبرزت كاتبة الدولة أن هذا اللقاء بمدينة بركان يشكل فرصة سانحة لتأكيد انخراط كافة المتدخلين من أجل صياغة مقاربة شمولية، واضحة الأهداف، تتوخى الانسجام والالتقائية في مختلف التدخلات ذات الصلة.

من جانب آخر، أكدت السيدة لكحيل أن الحكومة عملت على تكثيف الجهود لتسهيل الولوج إلى السكن اللائق، خاصة للفئات ذات الدخل المحدود، من خلال برامج متنوعة، منها برنامج مدن بدون صفيح وبرنامج التأهيل الحضري، وتعبئة العقار العمومي لإنعاش السكن الاجتماعي.

وعرف هذا الاجتماع تقديم عرض حول قطاع الإسكان بالإقليم واستراتيجية تدخل الوزارة بهذا الخصوص.

وبحسب عرض المديرية الجهوية للإسكان، فإن معدل الإنتاج السنوي للسكن على صعيد الإقليم يصل إلى 2845 وحدة سنويا، فيما تقدر الحاجيات السكنية في أفق 2020 ب 12 ألف و366.

وفي ما يتعلق بالمحاور الكبرى لتدخل الوزارة خلال السنوات الأخيرة، توضح المعطيات أن الاستثمار الإجمالي الموجه إلى التأهيل الحضري بلغ 544 مليون درهم، ساهمت فيه الوزارة ب 165 مليون درهم، فيما تم في إطار برامج السكن الاجتماعي إنجاز 4546 وحدة سكنية (250 ألف درهم) و752 وحدة (140 ألف درهم).

وبخصوص برنامج مدن بدون صفيح، استفادت 1409 أسر من المشاريع ذات الصلة بتكلفة 20 مليون درهم، ممولة بشكل كامل من طرف الوزارة، بينما تستفيد 330 أسرة من مشاريع معالجة السكن المهدد بالانهيار، بتكلفة 21,45 مليون درهم (الوزارة ب 8,25 مليون درهم).

إلى ذلك، تقوم السيدة لكحيل حاليا بزيارة لجهة الشرق، تتميز باجتماعات وزيارات لعدد من المواقع المندرجة في إطار مشاريع وتدخلات الوزارة على صعيد عمالة وجدة أنجاد وأقاليم جرادة وجرسيف وبركان والدريوش.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *