مبارك والسنوسي يعرضان “ذاكرة البصمات” بمتحف التراث الأمازيغي بأكادير


Notice: Undefined index: normal_post_author in /home/wwworient/public_html/wp-content/themes/orient/single.php on line 25
أوريون.ما 19:25 - 6 أبريل 2016

يجمع معرض “ذاكرة البصمات” الفنانين التشكيليين مبارك عمان ومحمد السنوسي، الممتد ما بين الجمعة 8 أبريل إلى 30 من نفس الشهر. وسيقام المعرض بمتحف البلدي للتراث الأمازيغي في مدينة أكادير.

9999473847يجمع هذا المعرض، حسب بلاغ، بين الفنانين عبر رؤية مشتركة تجمع بينهما وطرق اشتغال مختلفة ومتفردة وخاصة بكل فنان على حدة:

إذ تطبع على أعمال الفنان التشكيلي مبارك عمان نوع من الاستقلالية الاستثنائية، ونوع من غرابة الفن، ومما يطبع عنها اغترابها عن عصرها، لكن في نفس الوقت التزامها المستميت والعنيد بقضايا الإنسان وهمومه وأسئلته. يقول الفنان مبارك عمان متحدثا عن أعماله التشكيلية: “في أعمالي احتفاء بذاكرة أناس مروا من هنا وتركوا آثارهم وذاكرتهم ومخيالهم الجمعي”. هذا ويعد عمان من الأصوات التشكيلية الجيدة في خرائطية الرسم المعاصر بالمغرب، إذ ينفرد منجزه التصويري بالجدة في بناء اللوحة بكل صورها التقريرية والإيحائية وبالجرأة الجمالية في الاشتغال على المواد غير الصباغية وتوظيفها بحس تلقائي وبإيجاز تعبيري يجعل من المنجز لديه متفرد واستثنائي.

3910609793

وأما الفنان التشكيلي محمد السنوسي، يقول البلاغ، يجعل من لوحته أن تصير سندا تخليديا للذاكرة الثقافية وشاهدا على الهوية الأمازيغية الإفريقية. يجمع هذا الفنان، الأمازيغي الهوية والاشتغال، بين التقليد والحداثة في البناء المعماري للوحة لديه، مراوحا بين العميق والمكثف، وبين الحسي والحركي. مما يطبع على العمل لديه نوعا من التعدد في التأويل والرؤى. يترك المتلقي مشدوها أمام الأثر الفني لديه. هذا الفنان الذي لم يلج عوالم اللون والتشكيل إلا عبر دراية وإحكام وحسن بحث، فهو خريج مدرسة الفنون الجميلة بالدار البيضاء سنة 1975، وحاصل على الميدالية الفضية من أكاديمية العلوم والفنون والآداب بباريس لسنة 2010.

3910609794

 

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *