مجلس جهة الشرق يصادق على اتفاقيات شراكة تشمل العديد من المجالات

و م ع 15:57 - 10 يناير 2020

تدارس مجلس جهة الشرق وصادق خلال دورة استثنائية عقدها الخميس على العديد من اتفاقيات الشراكة التي تشمل العديد من المجالات.

وتهدف هذه الاتفاقيات، التي صادق عليها أعضاء المجلس الحاضرون بالإجماع، بالخصوص إلى تعزيز البنيات الاجتماعية والعرض التربوي والنهوض بالرياضة والثقافة وتشجيع الاستثمار والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فضلا عن المحافظة على البيئة.

وهكذا وبخصوص المجالين الاجتماعي والبيئي، صادق المجلس على اتفاقيتي شراكة تهمان إنجاز مركز استقبال ورعاية الأطفال في وضعية صعبة بوجدة، وتعزيز شبكة رصد جودة الهواء بجهة الشرق.

وبهدف تعزيز البنيات التحتية الرياضية وتطوير الأنشطة الثقافية والفنية وتثمين الخصوصيات الثقافية لجهة الشرق، تمت المصادقة على اتفاقيات شراكة تتعلق بمشروع إحداث مركز للتكوين في رياضة كرة القدم بالسعيدية وتعزيز وإشعاع العمل الثقافي.

كما وافق أعضاء المجلس على اتفاقيات شراكة تروم تحسين العرض التربوي، والدعم المالي لمشاريع تنموية لفائدة التعاونيات وتثمين المنتجات المجالية للجهة وسلسلة الحليب بجماعتين، بالإضافة إلى اتفاقية شراكة لتنظيم المنتدى المغربي الإسباني للاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

من جهة أخرى، وفي إطار متابعة الجهود المبذولة من قبل مختلف الفاعلين لتنمية الاستثمارات وتعزيز جاذبية الجهة والنهوض بالتشغيل، صادق المجلس على سلسلة من اتفاقيات الشراكة المتعلقة بإنجاز العديد من المشاريع الصناعية على مستوى جهة الشرق.

ويتعلق الأمر على الخصوص بإحداث وحدة صناعية مندمجة متخصصة في معالجة الأسماك، ووحدة متخصصة في صناعة الولاعات، ووجدة لتغليف الشاي، ووحدة لتغليف الفواكه والخضروات والتوابل والفواكه الجافة مجففة ، ووحدة متخصصة في تصنيع الطلاء الخاص بالمباني، بالإضافة إلى وحدات أخرى متخصصة في مجالات أخرى كنسيج السجاد وتصنيع مواد النظافة وتغليف المنتجات الغذائية.

كما تدارس أعضاء المجلس وصادقوا ، خلال هذه الدورة، على مشاريع تعديل ست اتفاقيات شراكة تهم مشاريع استثمارية سبق للمجلس المصادقة عليها.

وأكد رئيس المجلس عبد النبي بعيوي، بالمناسبة، أن هذه الدورة الاستثنائية التي تتزامن مع بداية السنة الجديدة تميزت بدراسة والمصادقة على العديد من اتفاقيات الشراكة الرامية إلى تعزيز المسلسل التنموي الذي تشهده جهة الشرق، لاسيما في ميادين الثقافة والرياضة والاستثمار.

وبعدما سجل أهمية النقط المدرجة ضمن جدول أعمال الدورة، أبرز السيد بعيوي في تصريح للصحافة اتفاقيات الشراكة المتعلقة بالدعم المقدم من قبل المجلس للمقاولات لإحداث فرص الشغل بالجهة.

وأوضح في هذا الصدد أن المجلس تدارس وصادق على أزيد من 11 اتفاقية شراكة تهم إحداث مقاولات، مشيرا إلى أن هذه المشاريع التي رصد لها غلاف مالي إجمالي يناهز 82 مليون درهم، تقدر مساهمة المجلس فيها بحوالي 17 مليون درهم، ستمكن من خلق حوالي 1240 منصب شغل بإقليمي الناضور وجرادة.

وذكر السيد بعيوي، في السياق ذاته، بأنه سبق للمجلس في دوراته الماضية المصادقة على اتفاقيات شراكة تم من خلالها تقديم دعم قدر ب 53 مليون درهم لفائدة خلق العديد من المقاولات التي أحدثت ما يفوق 6800 منصب شغل بالجهة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *