مجلس جهة الشرق يصادق على ميزانية 2021 وعلى اتفاقيات شراكة

و م ع 13:55 - 6 أكتوبر 2020

صادق مجلس جهة الشرق، خلال الدورة العادية لشهر أكتوبر والمنعقدة اليوم الاثنين بوجدة، على ميزانية السنة المالية 2021، وكذا على سلسلة اتفاقيات شراكة لإنجاز مشاريع التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وتتوقع ميزانية سنة 2021، التي تمت المصادقة عليها خلال جلسة ترأسها رئيس الجهة عبد النبي بعوي بحضور والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة-أنكاد، معاذ الجامعي، تحقيق مداخيل تصل إلى 659,8 مليون درهم، مقابل 738 مليون درهم خلال سنة 2020.

وتم إعداد مشروع الميزانية مع الأخذ بعين الاعتبار التوجيهات الملكية السامية لمواجهة الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة فيروس كورونا المستجد والتقليص من آثاره السلبية، مع مراعاة الظرفية الراهنة والتحولات التي فرضتها الجائحة، إلى جانب توجهات مجلس الشرق المتعلقة للوفاء بالتزاماته تجاه الشركاء أو ضمن برنامج التنمية الجهوي.

وأفاد عرض حول الميزانية قدم بالمناسبة بأن مجلس جهة الشرق قام، في إطار الجهود الرامية للقضاء على تفشي فيروس كورونا والحد من تداعياته، بخفض نفقات التسيير من أجل إعطاء دفعة قوية لميزانية الاستثمار، ما سيمكن من تحقيق فائض مؤقت يصل إلى 430,4 مليون درهم.

إثر ذلك، ناقش وصادق أعضاء مجلس جهة الشرق على اتفاقيات شراكة تتعلق بإعداد دراسة تصميم التنقل الحضري على مستوى الناضور الكبير، وإحداث صندوق لدعم النساء في وضعية صعبة واللواتي يشتغلن في التهريب، وإجراء تدريبات لفائدة التلاميذ الحاصلين على شهادة البكالوريا برسم السنة الدراسية 2019-2020، ووضع المنصة التجارية “الكربوز” رهن إشارة المستفيدين في إطار برنامج الأنشطة المدرة للدخل.

كما تمت المصادقة على مشروع دفتر التحملات الخاص بدعم المقاولات الصغرى والمقاول الذاتي في إطار برنامج “انطلاقة”، بالإضافة إلى مشروع مذكرة تفاهم إطار لمواكبة النسيج المقاولاتي ودعم الاستثمار بجهة الشرق.

كما تمت الموافقة على مشاريع اتفاقيات شراكة لإحداث وحدات صناعية، ويتعلق الأمر بأربع وحدات صناعية متخصصة في صناعة منتوجات خشبية ووحدة متخصصة في نجارة الألمنيوم ووحدة لتغليف الخضر والفواكه ووحدة لتصنيع مواد النظافة.

وصادق أعضاء المجلس خلال هذه الدورة على مشاريع تعديل اتفاقيات شراكة تهم بناء المراكز الاستشفائية الإقليمية الجديدة بإقليمي بركان وتاوريرت، إلى جانب إقرار مشروع اتفاقية شراكة في مجال التعاون اللامركزي، ودعم الطالب-المقاول، وتوسعة العرض المدرسي، وتقوية شبكة مراقبة جودة الهواء بجهة الشرق.

في كلمة بالمناسبة، جدد السيد بعوي التأكيد على مواصلة المقاربة التشاركية في إعداد وتنفيذ المشاريع التي من شأنها المساهمة في تحقيق التنمية المستدامة وإشعاع الجهة.

وأشاد رئيس الجهة بالتنسيق التام بين مختلف الشركاء والجهود المبذولة من مختلف الأطراف المعنية من أجل تعزيز مبادئ الحكامة الرشيدة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *