مجلس جهة الشرق يلتمس من الحكومة نظام ضريبي تفضيلي للجهة

أوريون/و م ع 10:48 - 10 أبريل 2019

صادق مجلس جهة الشرق، خلال دورة استثنائية اليوم الثلاثاء، على عدد من النقاط المدرجة في جدول الأعمال، لا سيما تلك المتعلقة بإعداد مقترحات وإغناء توصيات كل من المناظرة الوطنية الثالثة حول الجبايات واللقاء الوطني حول التكوين والتشغيل.

وقدمت، في افتتاح هذه الدورة التي تميزت بحضور والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد معاذ الجامعي، عروض توقفت، على الخصوص، عند الأهداف العامة للمناظرة الوطنية حول الجبايات، ووضعية سوق الشغل بالجهة الشرقية، وتطور التكوين المهني بهذه الجهة.

وفي هذا الصدد، جرى التأكيد على الحاجة إلى نظام ضريبي محفز على الاستثمار، بالنظر إلى أن الجبايات تعد رافعة للتنمية الاقتصادية على مستوى الجهات.

كما تم التأكيد على الحاجة إلى ملاءمة التكوين مع متطلبات سوق الشغل، وتحيين الأولويات بالجهة لمواكبة المجالات التكوينية الجديدة، فضلا عن بلورة وحدات تكوينية جديدة تهدف إلى تعزيز الثقافة المقاولاتية لدى الشباب في مساراتهم التعليمية.

وقال النائب الأول لرئيس مجلس جهة الشرق خالد السبيع، في كلمة بالمناسبة، إن جدول أعمال هذه الدورة الاستثنائية لامس قضايا متنوعة تمت إحالتها على اللجان لدراستها.

وأكد، في هذا السياق، أن إشراك الهيئات الاستشارية التابعة للمجلس في أشغال اللجان يؤشر على قناعة المجلس بأهمية الفعل التشاركي والتشاوري الرامي إلى تعزيز تجربة الجهة في مجال الديمقراطية التشاركية التي تفتح المجال لإبداع أشكال متنوعة من الاشتغال والتشاور وإبداء الرأي بخصوص الكثير من القضايا التنموية، ومن بينها قضايا التشغيل والتكوين والإصلاح الجبائي.

وجدد السيد السبيع التأكيد على مواصلة مجلس الجهة اتخاذ ما يلزم من التدابير والإجراءات في مجال التشغيل والتكوين بغية الرفع من نسب وفرص الشغل وتوفير الظروف الملائمة لإقرار المسارات الناجحة التي تربط بين منظومة التكوين والولوج إلى سوق الشغل، فضلا عن دعم المبادرات الخلاقة الرامية إلى دعم النسيج المقاولاتي وتشجيع الأنشطة المدرة للدخل وتنشيط نسيج الاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

وأضاف أن مجلس الجهة عبر دائما على ضرورة إصلاح المنظومة الجبائية وملاءمتها مع المستجدات والتحولات التي جاء بها ورش الجهوية المتقدمة، مبرزا إرساء المجلس آليات ووسائل من شأنها الرفع من تنافسية الجهة وتحسين مناخ الأعمال عبر تحفيزات مباشرة.

إلى ذلك، صادق المجلس على حصر النتيجة النهائية لميزانية سنة 2018 وبرمجة الفائض، وعلى مشروعي اتفاقيتي شراكة تتعلقان بإحداث منصة لوجستية بسلوان (إقليم الناظور) وبدعم الطالب المقاول.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *