محكمة الاستئناف ترفض طلب إطلاق سراح معتقلي حراك جرادة

متابعة 14:57 - 12 أكتوبر 2018
أرجأت الغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف بوجدة، الخميس 11 أكتوبر الجاري، محاكمة 20 ناشطا على خلفية احتجاجات مدينة جرادة، 17 منهم يتابعون في حالة اعتقال.

ويتوزع  المتابعون إلى ملفين، حيث قررت تأجيل محاكمة 8 قاصرين إلى نونبر القادم، فيما قررت المحكمة نفسها إرجاء محاكمة 12 ناشطا أخرا إلى 15 من نفس الشهر.

وسبق للمحكمة ذاتها، تأجيل النظر في الملفين عدة مرات، والذي يعود إلى أحداث 14 مارس 2018,

ووجهت النيابة تهما للقاصرين الثمانية، والمعتقلين الأخرين بينها تهم “إضرام النار عمدا في ناقلات تقل أشخاصا، والمشاركة في إضرام النار، ووضع أشياء تعوق مرور الناقلات وسيرها في طريق عام والتي تسبب في حوادث وتعطيل المرور ومضايقته وإهانة واستعمال العنف في حق موظفين عموميين نتج عنه جروح أثناء قيامهم بمهامهم مع سبق الإصرار والترصد”.

ولم تستجب المحكمة لطلب إطلاق السراح الذي تقدم به دفاع المعتقلين، وقررت الإحتفاظ بالمعتقلين رهن الاعتقال في سجن وجدة.

وشهدت مدينة جرادة احتجاجات، عقب مصرع شقيقين في منجم عشوائي للفحم الحجري، لتتأجج أكثر في فبراير الماضي، إثر مصرع شخص ثالث في منجم عشوائي أخر للفحم.

وأصدرت وزارة الداخلية، قرارا بمنع المظاهرات غير المرخص لها، في 13 مارس الماضي، لتشهد المدينة مواجهات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن في اليوم الموالي، نجم عنها إصابة العشرات من أفراد قوات الأمن وتوقيف العشرات من النشطاء.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *