محكمة روسية بموسكو تقضي بسجن أعضاء فرقة غنائية اقتحموا نهائي المونديال

وكالات 22:11 - 16 يوليو 2018
قضت محكمة روسية بالعاصمة موسكو، الإثنين، حكمًا بالسجن 15 يومًا بحق 3 من أعضاء الفرقة الغنائية “بوسي ريوت”، الذين تسببوا في فوضى مباراة نهائي المونديال.

وقالت الفرقة الغنائية المعروفة بتقديم موسيقى البانك، عبر “تويتر” إنّ حكم السجن صدر ضد الشابتين فيرونيكا نيكولشاينا، وأولغا كوراشوفا، والشاب بيوتر فرزيلوف.

وأضافت أن الحكم نص أيضًا على منع نيكولشاينا، وفرزيلوف من حضور أي فعاليات رياضية بالبلاد لمدة 3 سنوات.

ولم تحدد الفرقة إذا كان قرار حظر حضور الفعاليات الرياضية يسري أيضًا على كوراشوفا.

وحتى الساعة (19: 27 ت.غ) مازال هناك عضو رابع بالفرقة ينتظر قرار المحكمة بشأنه.

وأمس، اقتحم 4 أعضاء ينتمون للفرقة المناهضة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أرضية ملعب مباراة فرنسا وكرواتيا، عند الدقيقة 52، وهم يرتدون ملابس شرطة، ما أسفر عن توقف المباراة لنحو دقيقة.

وأفادت الفرقة المعروفة بأغانيها المثيرة للجدل، في بيان، بأنّ “الفوضى التي حدثت خلال المباراة بمثابة مظاهرة”، دون مزيدٍ من التفاصيل.

وطالبت الفرقة في بيانها بـ “الإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين، ووقف الاعتقالات غير القانونية، فضلًا عن السماح بالمنافسة السياسية في روسيا”.

يشار أن مباراة نهائي مونديال 2018 انتهت بتتويج المنتخب الفرنسي بطلًا للعالم، بعد فوزه على نظيره الكرواتي بأربعة أهداف لهدفين.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *