مخرجة من أصول سنغالية تفوز بالجائزة الكبرى بمهرجان كان

وكالات 21:54 - 25 مايو 2019

فاز فيلم “أتلانتكس” للمخرجة الفرنسية، ذات الأصول السنغالية، ماتي ديوب، السبت، بالجائزة الكبرى في مهرجان كان السينمائي الدولي.

وتعد ديوب أول امرأة من أصل أفريقي تفوز بهذه الجائزة المرموقة.

ويتناول الفيلم الفائز بالجائزة قصة مجموعة من المهاجرين الذين يتركون وطنهم باحثين عن حياة أفضل في أوروبا، في حين تترك النساء وحدهن بعد اختفاء الرجال في رحلتهم.

واعتمد “أتلانتكس” على فيلم وثائقي قصير لديوب يعود لعام 2009، عن سنغالي توفي أثناء محاولته عبور البحر إلى إسبانيا.

وتعاونت المخرجة في فيلمها مع مجموعة من الممثلين الذين يظهرون لأول مرة على شاشة السينما، حيث تعرفت على عدد منهم في شوارع العاصمة السنغالية داكار.

وتم اختيار ديوب وثلاث مخرجات أخريات، هن جيسيكا هسنر وسيلين سياما وجوستين ترييت، كمنافسات في المسابقة الرئيسية في كان هذا العام من بين 21 اسما.

وكانت ديوب قد أوضحت في تصريحات صحفية، أن “الرغبة في رؤية تجسيد حياة السود على الشاشة كانت الدافع وراء الفيلم”.

وشهد مهرجان “كان” أيضا فوز فيلم الكوميديا السوداء “باراسايت” للمخرج الكوري الجنوبي بونج جون-هوب، بجائزة “السعفة الذهبية”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *