مسؤول أمريكي يدعم الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية و يوجه صفعة للجزائر

أوريون.ما 7:43 - 8 يناير 2021

صفعة جديدة تلك التي تلقتها دولة الجزائر وصنيعتها جبهة “البوليساريو”، في عقر دارها، من طرف مساعد كاتب الدولة الأمريكي المكلف بشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ديفيد شينكر، حيث أكد أن المفاوضات حول قضية الصحراء يتعين أن تتم في إطار مخطط الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب.

وأوضح شينكر، الخميس 07 يناير الجاري، خلال مؤتمر صحافي بالجزائر العاصمة، أنه “بالنسبة للولايات المتحدة، وحدها المفاوضات السياسية بين المغرب و”البوليساريو” في إطار المخطط المغربي للحكم الذاتي كفيلة بأن تقود إلى تسوية” لقضية الصحراء.

التصريحات التي نقلها الإعلام الجزائري، شدد فيها المسؤول الأمريكي، على أنه “حان الوقت للسير باتجاه حلول شجاعة”، مبرزا أن “كافة المساعي التي تمت مباشرتها سابقا باءت بالفشل”.

وأشار شينكر، الذي يقوم بزيارة إلى الجزائر، إلى أن اعتراف الإدارة الأمريكية بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية هي “مقاربة شجاعة” ترمي إلى إيجاد تسوية للخلاف حول الصحراء.

وهذه أول زيارة يقوم بها مسؤول أمريكي رفيع المستوى إلى الجزائر بعد قرار الرئيس دونالد ترامب الاعتراف بمغربية الصحراء وفتح قنصلية عامة لواشنطن في مدينة الداخلة.

والجدير بالذكر، أن الجارة تسعى إلى إقناع لوبي أمريكي يعمل لحسابها، من أجل دفع إدارة جو بايدن إلى التراجع عن موقف دونالد ترامب، القاضي بالاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء وفتح قنصلية بالداخلة.

هذا وسيتوجه مساعد كاتب الدولة الأمريكي المكلف بشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ديفيد شينكر، الأحد المقبل، إلى مدينة الداخلة المغربية لتدشين قنصلية الولايات المتحدة الأمريكية بها.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *