مسنة مغربية عمرها 110 أعوام تنتصر على كورونا

أوريون.ما 23:31 - 30 مايو 2020

رغم مآسي جائحة كورونا إلا أن هناك دائما ما يبزغ نور من هذا النفق الذي لا تعرف نهايته فقد طالعتنا صحف مغربية بشفاء امرأة من مدينة فاس تبلغ من العمر 110 أعوام.

وغادرت المرأة، مساء أمس الجمعة، المركز الاستشفائي الجامعي “الحسن الثاني” بمدينة فاس، بعدما أكدت التحاليل المخبرية المزدوجة خلو جسمها من الفيروس التاجي.

وذكرت مسؤولة بالمركز الاستشفائي الجامعي “الحسن الثاني”، نوال محوت، أن “المرأة المعمرة التي غادرت المستشفى رفقة 12 متعافيا، استفادت من الرعاية الصحية لمدة 26 يوما من فيروس كورونا المستجد” بحسب سكاي نيوز.

وجرى اكتشاف إصابة المرأة العجوز بالفيروس بعد خضوعها احترازيا للاختبارات، لمخالطتها أحد أقاربها الذي تأكدت إصابته بالعدوى.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *