مصر: المجلس الأعلى للإعلام لا يملك سلطة وقف عرض برنامج”رامز مجنون رسمي”

مواقع 16:02 - 29 أبريل 2020

حسم المجلس الأعلى للإعلام في مصر موقفه من منع عرض برنامج “رامز مجنون رسمي” بعد وصول عدة شكاوى رسمية، تمت مناقشتها في اجتماع مشترك للجنتي الشكاوى والدراما وانتهت بعدم امتلاك المجلس صلاحية إصدار قرار بوقف عرض البرنامج، لأن القناة العارضة لا تخضع لسلطته.

وأكد صالح الصالحي عضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن الاجتماع المشترك بين لجنتي الدراما والشكاوى، خصص لمناقشة الشكاوى المُقدمة ضد برنامج “رامز مجنون رسمي”، الذي يقدمه الفنان رامز جلال على قناة MBC مصر، وأيضًا لرصد ومتابعة دراما رمضان هذا العام.

وأضاف الصالحى أن المجلس لم يتخذ أي قرار عقابي ضد برنامج المقالب الذي يقدمه رامز جلال وذلك نظرًا لأن القناة لا تخضع لسلطة المجلس، مؤكدًا أن المجلس أعطاها مهلة وطالبها بتوفيق أوضاعها وفقًا لقوانينه ولوائحه.

وأكد أن برنامج “رامز مجنون رسمي” لا يخضع لسلطة المجلس، وصدر لصالحه حكمًا قضائيًا من محكمة القضاء الإداري العام الماضي، ينفي سلطة المجلس عليه، أو حقه في إيقافه.

يذكر أن مجموعة MBC صاحبة الحقوق الحصرية للبرنامج أصدرت أول بيان رسمي للدفاع عن البرنامج مؤكدة أن الحلقات لا يتم بثها إلا بموافقة النجوم كتابة عقب تصوير المقلب وليس قبله.

أضاف البيان: إن برنامج “رامز مجنون رسمي” من إنتاج شركة مسجلة رسميا وقانونيا في دولة الإمارات، وتم تصويره في مدينة دبي، ويحظى بنسب مشاهدة قياسية على جميع المنابر والقنوات التي يُعرض عليها، وهي MBC مصر، وMBC1، وMBC العراق، وMBC 5 والتي تبث جميعها من الإمارات إلى جميع دول العالم، عبر الأقمار الصناعية المختلفة، إضافة إلى منصّة “شاهد” للفيديو حسب الطلب VOD، وذلك تعقيبا على ما تناوله بعض الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي حول البرنامج.

وتابع: هذا النمط من البرامج الترفيهية حاضر بقوة عالميا ويتمتع بشعبية كبيرة على الكثير من القنوات والشبكات الرائدة، والأمر نفسه ينطبق على برنامج رامز في كل موسم، بدليل أن الحلقتين الأولى والثانية من (رامز مجنون رسمي) لهذا الموسم حظيتا بنسب مُشاهدة قياسية وتفاعلات مليونية، وهو يتبوأ اليوم مركز الصدارة في معظم الدراسات التقديرية الأولية لنسب المُشاهَدة.

وأشار البيان إلى تجاوز عدد مشاهَدات الإعلان الترويجي الخاص بالبرنامج على الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي نحو 34 مليون مُشاهدة حتى الآن.

وختم البيان بتأكيد أن حلقات البرنامج لا تُبث إلا بعد الحصول على موافقة الضيوف المعنيين، وذلك عقب تعرّضهم للمقلب وليس قبله، بحيث تجيز تلك الموافقات عرض الحلقات في إطار من التفاهم المشترك والثقة المُتبادلة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *