مهاجر مغربي يفارق الحياة ببلدية “فوينتي باكيرو”بعد إطلاق النار عليه

متابعة 9:45 - 9 أبريل 2018

فارق مهاجر مغربي الحياة ببلدية “فوينتي باكيرو” التابعة لمدينة غرناطة، جنوب إسبانيا، إثر تلقيه رصاصة من سلاح ناري، فيما استنفرت الواقعة مختلف الأجهزة الأمنية التي كثفت من جهودها بغية تحديد مكان تواجد الجاني المحددة هويته.

منابر إعلامية إسبانية أفادت بأن نشوب شجار عنيف لأسباب غير معروفة دفع القاتل إلى توجيه رصاصة إلى بطن الضحية الذي فارق الحياة داخل مستشفى “Santa Fe”، مشيرة إلى أن الهالك تأثر كثيرا بالطلقة النارية؛ إذ إن عمليات الإنعاش القلبي الرئوي، التي قام بها فريق طبي، لم تستطع إنقاذ حياته.

من جهته، قال خوسي مانويل مولينو، عمدة بلدية فوينتي باكيرو، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء “أوروبا بريس”، إن المواطن المغربي، الذي كان يبلغ قيد حياته 40 عاما، توفي فجر اليوم داخل غرفة الإنعاش بالمستشفى المذكور، موضحا أن عائلته تقطن بالمنطقة ذاتها التي كان يقيم فيها.

وأضاف أن أحد الجيران أبلغ عناصر الشرطة التي انتقلت بسرعة إلى مسرح الجريمة مصحوبة بسيارة إسعاف مجهزة بكافة اللوازم الطبية الضرورية، مبرزا في الآن ذاته أن النيابة العامة أمرت بفتح تحقيق معمق بشأن الواقعة من أجل الوقوف على الأسباب الكامنة وراء هذه الجريمة التي لقيت استنكارا من أبناء المنطقة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *