مهرجان مراكش الدولي للفيلم في الوكالات الاجنبية

أوريون.ما 10:49 - 1 ديسمبر 2019

أكدت وكالة الانباء الصينية “شينخوا” أن مهرجان مراكش السينمائي الدولي للفيلم، الذي انطلقت فعاليات دورته الـ18 أول أمس الجمعة، صار بحق موعدا ثقافيا لا غنى عنه في القارة الافريقية . وكتبت الوكالة في مراسلة لها من مراكش، أن هذا المهرجان السينمائي، الذي انطلقت أولى دوراته عام 2001، يهدف إلى “اكتشاف المواهب الجديدة في السينما وتطويرها”، مضيفة أنه “بعد أزيد من عقد على انطلاقه، صار المهرجان موعدا ثقافيا لا غنى عنه في القارة الإفريقية”.

وأضافت، في هذا المقال الذي عززته بصور عن مدينة مراكش وبعض النجوم السينمائيين المشاركين في الدورة، أن ساحة “جامع الفنا” كانت تضج بحركة غير معتادة مساء الجمعة، حيث تجمع آلاف من الأشخاص والسياح أمام شاشة عرض كبيرة لمشاهدة حفل افتتاح الدورة الـ18 للمهرجان، مشيرة إلى أنه “كان على الباعة والحكواتيين (الحلايقية) أن يأخذوا استراحة لأن الشاشة الكبرى استأثرت بانتباه رواد الساحة”.

وأبرزت الوكالة أن “جامع الفنا”، المصنف تراثا عالميا، “ساحة لا تنام بسبب التدفق المتواصل للأشخاص من الصباح إلى الليل”، مسجلة أن عرض الأفلام بالهواء الطلق بهذه الساحة أضحى أحد التقاليد الراسخة لمهرجان مراكش الدولي.

وذكرت بأبرز لحظات حفل افتتاح الدورة وبمقتطفات من الكلمة التي ألقتها رئيسة لجنة تحكيم المهرجان الممثلة البريطانية تيلدا سوينتون، والتي أكدت أن المهرجان الدولي للفيلم بمراكش أصبح الآن “أسطورة” تنير سماء السينما الدولية، و”منارة للسينمائيين القادمين من مختلف أصقاع العالم ليجتمعوا تحت هذه السماء الإفريقية التي تنزل بركاتها علينا جميعا”، قبل أن تلتحق بها على المنصة الممثلة الأسترالية، نعومي واتس، التي أعلنت رسميا عن افتتاح الدورة الثامنة عشر لهذا المهرجان.

ونقلت وكالة أنباء “شينخوا” عن الممثلة الاسترالية، بطلة فيلم “كينغ كونغ”، بعد التحاقها بساحة جامع الفنا محيية الجماهير ومعطية الإشارة لبداية الفيلم، قولها “لقد كان شعورا رائعا، أشعر بفخر كبير لوجودي هنا وتقاسم هذا الفيلم مع الجمهور، ما تزال لحظات إنجاز هذا الفيلم مطبوعة في ذاكرتي، مشاهدة الفيلم في الهواء الطلق مع هذا الجمهور شعور استثنائي وتجربة قوية، سأتذكر هذه الليلة إلى الأبد”.

وستتواصل فعاليات الدورة الـ18 لمهرجان مراكش السينمائي الدولي للفيلم حتى السابع من دجنبر الحالي، حيث سيتم عرض 98 فيلما من أزيد من 34 بلدا. وسيتبارى 14 فيلما، ضمنها فيلم صيني، في المنافسة الرسمية لنيل الجائزة الكبرى للمهرجان.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *