مهرجان مراكش الدولي للفيلم يحتفي بروبرت دينيرو في الدورة 17

أوريون.ما 14:21 - 1 أكتوبر 2018

يكرم المهرجان الدولي للفيلم في الدورة السابعة عشرة المنظمة من 30 نونبر إلى 8 دجنبر 2018 النجم السينمائي العالمي، روبير دي نيرو.

ومعلوم أن روبرت ماريو دي نيرو،الذي خلق الجدل مؤخرا بانتقاده للرئيس الأمريكي دونالد ترامب حادا، مستخدما لفظا نابيا خلال البث التلفزيوني الحي، لحفل جوائز توني المسرحية، ممثل ومنتج سينمائي، اعتبر أسطورة في تاريخ السينما الأمريكية على مر العصور، حصل على جائزة الأوسكار كأفضل ممثل مرتين، كما ترشح لها 7 مرات، وبمناسبة تكريمه في مهرجان مراكش نرصد أهم المحطات في مسيرته الفنية.

وقال روبير دي نيرو، الذي سيمنحه المهرجان النجمة الذهبية للدورة 17 للمهرجان، “رغم أنني زرت مراكش في كثير من المناسبات، فإني أحس أنني سأرى وجها آخر للمدينة هذه المرة. وجه كنت دائما أتوق إلى اكتشافه. أنا ممتن جدا لهذه الدعوة، وأتطلع بشوق إلى المشاركة في هذا المهرجان الكبير”.

ولد دي نيرو في مدينة نيويورك في 17 غشت 1943، والدته فرجينيا أدميرال رسامة، ووالده روبرت دي نيرو رسام ونحات وشاعر، عرف هذين الزوجين بلقب (الثنائي الذهبي) في وسط الدائرة الفنية في نيويورك. لكنهما افترقا عام 1945.

حذا دي نيرو الابن حذو والده، فكرس حياته للفن، فقد كان يشاهد الأفلام مع والده عندما كانا يمضيان بعض الوقت سويا.

انضم في سن المراهقة إلى عصابة الشوارع الإيطالية، وقد قدمت له العصابة الخبرة، فصور المجتمع الإيطالي كممثلٍ بارع.

التحق دي نيرو باستوديو أدلر للتمثيل، حيث كانت طريقة التمثيل فيه تعتمد منهج كونستانتين ستانيسلافيسكي في التمثيل، وهي تنطوي على تحقيق طابعٍ نفسي عميق، كما درس لفترة وجيزة مع لي ستراسبرغ في الاستوديو الخاص به في مدينة نيويورك وأثناء الاختبار، أدى دي نيرو مجموعة من الصور الذاتية، متنكرا بأشكال مختلفة ليثبت أنه ليس مجرد ممثل عرقي، وظهر بشكل صريح في فيلم Greeting عام 1968.

في عام 1973، جاءته عروض عديدة، وكان أبرزها فيلم “Mean Streets” في أول تعاون له مع المخرج مارتن سكورسيزي. وفي عام 1974 أصبح دي نيرو أفضل الممثلين في البلاد، خصوصا بعد أن حاز على جائزة أوسكار عن فيلم The Godfather 2، حيث أدى شخصية فيتو كوريليوني.

بعد ذلك بعامين حقق دي نيرو أفضل أداء في مسيرته، ولعب دور الشخصية الانتقامية ترافيس بيكل في Taxi driver عام 1976 جنبا إلى جنب مع جودي فوستر.

كانت خطوته التالية مع سكورسيزي بفيلم Once Upon a Time in America عام 1984، وهو من الأعمال البارزة لدي نيرو في ثمانينات القرن العشرين.

افتتح دي نيرو التسعينات بفيلم Fêlas Good، وهو الفيلم الذي شهد أول تعاون بين دي نيرو وراي ليوتا، وحقق نجاحا واسعا.

تزوج دينيرو من الممثلة ديان آبوث في عام 1976 ولهما طفل واحد، وانفصلا عام 1988. دخل دينيرو في علاقة طويلة مع عارضة الأزياء توكي سميث، وأنجبت منه توأم صبيان في عام 1995. ثم تزوج دي نيرو من غريس هايتور عام 1997 وأنجبت له ولدا واحدا.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *