“ميدي1 تيفي” تكذب أخبار “التبذير والإفلاس وانتظار العاملين لأخبار غير سارة”

أوريون.ما 17:44 - 5 مايو 2020

كذبت قناة “ميدي1 تيفي” ما وصفته بـ”مزاعم وادعاءات” نشرتها مواقع إلكترونية استنادا على تفسير سيئ وخاطئ لبلاغ داخلي كان قد أصدره الرئيس المدير العام للقناة يوم الاثنين 04 ماي. وذكرت قناة “ميدي1 تيفي”، في بلاغ لها، أنها “تفاجأت صباح يوم الثلاثاء 05 ماي الجاري بتداول عدد من المقالات في مواقع إلكترونية مغربية، تروج أخبارا كاذبة وملفقة عن مسؤوليها الإداريين، استنادا على تفسير سيئ وخاطئ لبلاغ داخلي كان قد أصدره الرئيس المدير العام للقناة يوم الاثنين 04 ماي، في إطار تواصله مع العاملين خلال هذه الفترة الاستثنائية التي تمر منها بلادنا، وتوجيه الشكر لهم لما يبذلونه من جهود هائلة لتمكين المواطنين من كل الأخبار والمستجدات المتعلقة بالحالة الوبائية داخل المملكة، وقيامهم بواجبهم الإعلامي والتوعوي، من خلال التعريف بكل التدابير التي تتخذها السلطات العمومية لحماية المواطنين والتصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد، مع إحاطتهم علما في الوقت نفسه بالصعوبات المحتملة التي يمكن أن تواجه القناة في تدبير بعض أمورها المالية، وهي صعوبات عادية وطبيعية، تواجهها حاليا أكبر المؤسسات الاعلامية العالمية، بما فيها قنوات تلفزية أجنبية كبرى”.

وفي الوقت الذي كان فيه من المأمول، يقول البلاغ، “أن تقرأ هذه المواقع الإلكترونية البلاغ الداخلي التواصلي للرئيس المدير العام قراءة صحيحة، وتفهم بأن مضمونه يندرج ضمن سياسة القناة التي تقوم على الوضوح والشفافية في تعاطيها مع أوضاعها، وعلى مد العاملين بكل المعطيات المتعلقة بأمور التسيير وشؤون التدبير، وإشعارهم بالإجراءات التي يمكن القيام بها لتجاوز كل الصعوبات، مع التزامها التام بأداء الأجور والرواتب لكل العاملين الذين فرضت التدابير الوقائية الاحترازية أن يتوقفوا عن العمل، أو أن يشتغلوا من داخل بيوتهم، إذا بها تلجأ إلى ترويج عناوين في منتهى الغرابة، وبأسلوب يبعث على التساؤل حول الدوافع الحقيقية من وراء هذه المقالات، مشيرة إلى أن الأمر يتعلق بقرب “إفلاس القناة”، وأن قناة ميدي1 تيفي أصبحت “قناة منكوبة”، وأن البلاغ يتضمن “دعوة للمستخدمين لانتظار قرارات غير سارة”، وهي عبارات تدخل في إطار الأخبار الكاذبة”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *