نشطاء “حراك جرادة”يطالبون السلطات إلى إيجاد حلول مستعجلة لسكان المدينة

متابعة 16:31 - 15 مايو 2020

دعا نشطاء “حراك جرادة” السلطات إلى تقديم إجابات وإيجاد حلول مستعجلة لسكان المدينة المتضررين من تداعيات أزمة “كورونا”، مُحمّلين مسؤولية خروقات حالة الطوارئ الناتجة عن “تماطلها و عدم مراعاتها لمصير الفئات التي حرمت من حقها”.

وأوضح النشطاء في بلاغ لهم أن “الشعب المغربي قد أبان كباقي شعوب العالم، عن وعيه و انضباطه لإجراءات حالة الطوارئ التي فرضتها الدولة جراء تفشي “فيروس كورونا”، و قد تضررت بذلك مصالحه الإقتصادية و ازدادت معيشته اليومية تدنيا”.

وتابع البلاغ، “وساكنة مدينة جرادة، التي تعيش واقعا هشا حتى قبل فرض إجراء الحجر الصحي، قد التزمت بكل التدابير من أجل الخروج بأقل الأضرار من هذه الأزمة”.

وأشار البلاغ، إلى أنه “وبعد أن أعلنت الدولة عن صرف تعويضات للمغاربة الذين لحقهم ضرر من هذه الإجراءات إطمأنت قلوب الساكنة ولزمت البيوت. إلا أنها تفاجأت بحرمان وإقصاء مجموعة كبيرة من أرباب الأسر والشباب المستوفين لشروط الإستفادة، مما جعلهم يمدون أيديهم طلبا للمساعدات. وهذا ما يجعلنا نتساءل عن مصير هؤلاء المستضعفين الذين أوصدت في وجوههم كل أبواب الرزق. و يدفعنا لاستنكار عدم تقديم السلطة المحلية مبررات مقنعة لمن ٱستفسروا عن ذلك”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *