نقابة الكونفدرالية تُعلن رفضها الاقتطاع من المنبع والحفاظ على الطابع التطوعي للمساهمة صندوق “كورونا”

متابعة 14:00 - 23 أبريل 2020

وجهت النقابة الوطنية للتعليم التابعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في شخص كاتبها العام، عبد الغني الراقي، رسالة مفتوحة إلى سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي،
والناطق الرسمي باسم الحكومة، تُعلن فيها رفضها الاقتطاع من المنبع، والحفاظ على الطابع التطوعي للمساهمة الخاصة بالموظفين في القطاع العام في الصندوق الخاص بتدبير جائحة “كورونا”.

وقال الراقي في الرسالة المفتوحة، إنه “علاقة بالموضوع المشار إليه أعلاه، نراسلكم، السيد الوزير،في المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أن نطلب منكم عدم السماح بالاقتطاع من أجور شغيلة قطاع التعليم، لفائدة صندوق تدبير جائحة كورونا، بناء على منشور رئيس الحكومة رقم 6/2020”.

وتابع الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم،  “أولا لكون العديد من نساء ورجال التعليم، قد ساهموا بشكل تلقائي، ومنهم من تبرع بأكثر من أجرة ثلاثة أيام المراد اقتطاعها من أجور الموظفين وفق منشور رئيس الحكومة”.

وأضاف “ثانيا لكون نقابتنا كانت سباقة لدعوة منخرطيها وعموم الأجراء للتبرع الطوعي لفائدة صندوق تدبير جائحة كورونا، بل وتبرع مسؤولو النقابة المركزيون بأسبوع من أجرتهم الشهرية(25%)”.

وثالثاً، حسب ذات الرسالة المفتوحة ” لكون مركزيتنا النقابية الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، لم تلتزم مع رئيس الحكومة على أي اقتطاع من أجور الموظفين، بل راسلتهفي شأن رفض الاقتطاع من المنبع، في الرسالة المشار إليها، في المرجع أعلاه”.

كما دعا الراقي الوزير أمزازي “للتدخل لكي تظل المساهمة تطوعية، وعدم السماح بالاقتطاع من أجور الشغيلةالتعليمية، ونحمل الوزارة والحكومة، كامل المسؤولية فيما سيترتب عن استباحة أجور موظفي قطاع التربية الوطنية”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *