نواب في برلمان كوسوفو يطلقون غازاً مسيلاً للدموع لمنع عملية تصويت

أ ف ب 11:28 - 23 مارس 2018
أطلق نواب في برلمان كوسوفو، عن أحزاب المعارضة، غازاً مسيلاً للدموع، في محاولة لعرقلة التصويت على اتفاقية لترسيم الحدود مع مونتينيغرو.

إذ استخدم أعضاء حزب حركة “تقرير المصير” ثلاث قنابل مسيلة للدموع داخل مبنى البرلمان، عند بدء التصويت في موعده المقرر، الأربعاء 21 مارس2018، ما أجبر كل الأعضاء على مغادرة القاعة.

وكان من المتوقع أن يصوت البرلمان بأعضائه البالغ عددهم 120 بأغلبية الثلثين اللازمة للمصادقة على الاتفاقية التي أُبرمت عام 2015.

هذا، ويبرر الحزب المعارض فعلته بأنَّ الاتفاقية سينتج عنها خسارة كوسوفو 20 ألف فدان من أرضها لصالح جارتها، رغم تشكيك الخبراء في صحته ذلك الاعتقاد، بحسب صحيفة The Independent البريطانية.

من جانبه، أدان غريغ ديلاوي، السفير الأميركي في كوسوفو، استخدام “العنف” كـ”أداة سياسية” في البلاد، وقال إنَّ العنف ليس له مكان. وأضاف السفير: “أحث جميع نواب البرلمان على العودة إلى القاعة وإنهاء التصويت اليوم”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *