نور هشام سليم يعترف: كدت أن أنتحر قبل التحول الجنسي(فيديو)

مواقع 14:38 - 9 مايو 2020

كشف نور هشام سليم عن الأزمات النفسية والاجتماعية التى كان يعيشها فى فترة حياته كأنثى، مؤكدا أنه كاد أن ينتحر لأنه لا يملك من أمر نفسه شيء، ولكن حياته تغيرت بعدما قرر أن يتحول من أنثى إلى ذكر.

أضاف نور فى أول ظهور إعلامى له مع جعفر عبد الكريم عبر تويتر: أنا كنت بفكر فى الانتحار لأنه لا يوجد شخص يفهمني ولم أصادف حالة مماثلة لحالتي خاصة في مصر، ولم أستطع أن أقرر شيئا فى حياتى الخاصة ولكن بعد التحول الجنسى قررت أن أقف مرة أخرى على قدمى وأعيش حياتى وأحب نفسى.

وأشار نور إلى أن والده استشاره قبل التحدث عن موضوع التحول الجنسي، وقال: بابا سألني تحب أقول إيه لو الموضوع بتاعك اتفتح، وأنا قلت له يقول الحقيقة.

ونوه أنه الآن نور ويعيش وسط الناس كرجل ولكنه لا يزال في الأوراق الرسمية الأنثى نورا ولهذا لا يقدر على ممارسة أي عمل، لأن الأوراق المطلوبة كلها تحتاج لقرار باعتماد تحولي إلى ذكر.

وعلق هشام سليم على ردود الفعل السلبية فور إعلانه عن تحول ابنته الجنسي من أنثى إلى ذكر مؤكدا أنه ليس من حق أحد أن يحاسبه أو يحاسب ابنه نور على قراره.

وأضاف قائلا: ربنا وحده هو من يحاسبنا وليس من حق أي شخص أن يتدخل في حياة الآخرين.

يذكر أن الفنان هشام سليم كشف عن خضوع ابنته نورا لعملية تحول جنسي لتصبح ذكرا اسمه نور، مؤكدا أن ما يحدث “مشيئة الله” ورفض الكشف عن التفاصيل الطبية، كما رفض حسم حقيقة معاناتها منذ طفولتها من خلل هرموني كان يظهرها بصورة صبي.

أضاف هشام سليم في حوار مع المخرجة إيناس الدغيدي لبرنامج “شيخ الحارة والجريئة” أنه لم يندهش عندما طلب الأطباء خضوع ابنته لعملية تحويل جنسي لأنها منذ ولادتها تحمل جسد ولد وليس بنت، وقال كنت دوما شاكك في حقيقة جنسها.

تابع قائلا: في يوم اتخذت نورا قرارا شجاعا وصارحتني بأنها تعيش في جسد غير حقيقتها، وطلبت دعمها لمواجهة المجتمع الذي يرفض مثل هذه الحالات، وكان عمرها وقتها 18 سنة، وحاليا يبلغ عمرها 26 عاما، ووافقتها على الفور وقلت لها “المطلوب مني إيه”؟

وتحول حديث هشام للكلام عن ابنته ليصبح بصيغة المذكر، مؤكدا أنهه يقدر حيرته ومشاعره المتضاربة، ودورى كأب مساعدته، وأشار هشام لوجود مشكلة تواجهه وهي عدم قدرة ابنه على تجديد بطاقته الشخصية لأنه مقيد كفتاة ولكن في السجل المدني يرون ذكر أمامهم، ولجأ إلي لمساعدته بعد فترة خصام طالت عامين لأنني أخطأت أكثر من مرة وعاملته كفتاة.

ووجهت إيناس الدغيدي، سؤال لهشام سليم، أنت أب فاشل وبناتك مبتحبكش ؟ ورد هشام سليم، أنا لا أظن أني أب فاشل، ويمكن مكانوش بيحبوني زمان بس لما كبروا حبوني، وسبب عدم حبهم ليا زمان لإني كنت بربي فيهم أشياء وهما مكانوش فاهمين.

وأكد سليم، على أن بناته لم يشاهدوا أي أعمال له ومؤخراً، لكن حاليا بدأوا يشاهدوا أعمالي، ومن الممكن يرجع ذلك بسبب انضمامهم لمدارس أجنبية منذ الصغر.

وتابع “معتقدش أنى أب فاشل.. أنا شخص صريح وواضح حتى في تعاملي مع أولادى، بس انا مش أب فاشل وممكن أكون “دقة قديمة” بالنسبالهم”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *