هلال والكرسي الرسولي يحيلان “نداء القدس” إلى رئيس اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه

و م ع 12:56 - 3 أبريل 2019

نقل السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة في نيويورك، عمر هلال، والكرسي الرسولي، سويا، إلى الأمين العام للأمم المتحدة “نداء القدس” الموقع في 30 مارس 2019 من قبل أمير المؤمنين، الملك محمد السادس و البابا فرانسيس خلال زيارة الحبر الأعظم للمغرب.

ومن خلال هذا النداء، الذي يقر بوحدة القدس الشريف وحرمتها، وبعدها الروحي ومكانتها المتميزة كمدينة للسلام، قدم الملك محمد السادس والبابا فرانسيس دعما قويا وثابتا للقدس في ظرفية حساسة للغاية تمر فيها القضية الفلسطينية بأوقات عصيبة وتحتاج إلى دعم قوي من قبيل “نداء القدس”.

كما أحال السفير هلال والكرسي الرسولي النداء إلى رئيس اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف التي ستعقد اجتماعا الأربعاء المقبل بشأن فلسطين، وكذا إلى الممثل السامي للأمم المتحدة لتحالف الحضارات، وكافة البعثات الدائمة وبعثات المراقبة في نيويورك.

ورحبت مجموعة السفراء العرب التي عقدت اجتماعا الثلاثاء، ترأسه السفير هلال، بالرؤية المتبصرة للملك محمد السادس، منوهة بتوقيع الملك والبابا فرانسيس لـ”نداء القدس”، الذي ينسجم ومقتضيات القانون الدولي وثوابت الأمتين العربية والإسلامية.

كما يندرح هذا النداء في اطار الدعم الراسخ لحق الشعب الفلسطيني في التحرر وإقامة دولته على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل.

وأشادت الهيئة الدبلوماسية بالدور القيادي والرؤية المتبصرة للملك محمد السادس على المستوى العربي والإسلامي والإفريقي والدولي، وعمله الدؤوب من أجل تعزيز وتوطيد الشرعية الدولية، خاصة في ما يتعلق بالحفاظ على وضع القدس كمدينة مقدسة، ومهد للديانات التوحيدية الثلاث.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *