هل تستثمر أرباح نصف ماراطون بركان الدولي في الجانب الاجتماعي؟

أوريون.ما 12:45 - 31 مارس 2018

تحتضن مدينة بركان، ابتداء من اليوم ، النسخة الرابعة لنصف ماراطون بركان الدولي )21 كلم(، الذي تنظمه جمعية بني يزناسن، تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس، واحتمال ارتفاع عدد المشاركين إلى أكثر من 7000 عداء وعداءة، يمثلون 20 دولة.

وقال هشام الكروج، رئيس جمعية بني يزناسن، إن النسخة الرابعة ستكون مميزة، خاصة بالنسبة للمدار المتنوع، والذي سيكون عاملا مساعدا على تحقيق توقيت جيد، مضيفا أنه مصادق عليه من طرف الاتحاد الدولي لألعاب القوى، وكذا من طرف الجمعية الدولية للسباقات على الطريق.

وأضاف الكروج، خلال ندوة صحفية عقدها، يوم الأربعاء، بالدار البيضاء، أن هذا الحدث الرياضي سيكون مناسبة مواتية لتكريم مجموعة من الأبطال المغاربة السابقين، الذين رفعوا العلم الوطني في محافل دولية كثيرة، لكنهم اليوم يعيشون أوضاعا اجتماعية صعبة، مشيرا إلى أن لحظة الاعتراف والتقديم ستشمل، كذلك، عدائين ما يزالون يمارسون حاليا، لكنهم يتدربون في ظروف صعبة.

وأكد الكروج، أن للتظاهرة الرياضية هدفين أساسيين، الأول نشر الثقافة الرياضية، وجعل نصف ماراطون بركان الدولي سباق أحلام ومصدر إلهام بالنسبة للشباب، من أجل جعل الرياضة حلما للمستقبل، ثانيا هناك هدف اجتماعي، مؤكدا بهذا الخصوص “كل أرباح نصف ماراطون بركان الدولي تستثمر في الجانب الاجتماعي”، مضيفا “فضلا عن الطابع الرياضي والاحتفالي للتظاهرة، فإن الحدث يساهم في التعريف بالجهة الشرقية ومؤهلاتها الاقتصادية والسياحية، وبما تزخر به من طاقات بشرية ورصيد لامادي ثقافي وتاريخي”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *