هونيس، رئيس نادي “بايرن ميونخ” ينتقد أوزيل ويصرح”مكانه ليس المنتخب الألماني”

أوريون.ما 12:28 - 23 يوليو 2018

انتقد أولي هونيس، رئيس نادي “بايرن ميونخ” الألماني، اللاعب الدولي، مسعود أوزيل، بعد قرار الأخير الاعتزال دوليا وعدم اللعب لصالح المنتخب الألماني، لأسباب عنصرية.

وذكرت هيئة الإذاعة الألمانية “دويتشه فيله” أن هونيس وجه انتقادات لاذعة في حق نجم الأرسنال، مشككا في أداء أوزيل ضمن صفوف المنتخب الألماني.

مسعود أوزيل

وقال رئيس نادي “بايرن يونخ”: “أنا سعيد بأن الرعب قد انتهى، لقد لعب لسنوات بشكل (أحمق). وآخر مبارزة ثنائية فاز فيها تعود لما قبل كأس 2014. والآن يخفي نفسه وأداءه الرديء وراء هذه الصورة”، في إشارة إلى صورة أوزيل مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأضاف هونيس: “كان الأمر جيدا من الناحية السياسية للمنتخب الألماني ولكن بالنسبة لي أوزيل هو لاعب ذريعة منذ عدة سنوات”.

كما انتقد أوزيل وأدائه في المنتخب، واعتبر أنه “كان أداء أوزيل يوصف بالجيد حين ينجح في تمريرة عرضية. يجب اختزال الأمر إلى جوهره الحقيقي: إنها الرياضة. رياضيا لم يكن مكان أوزيل في المنتخب الألماني”.

وكان اللاعب الألماني، ذو الأصول التركية، قد أعلن أنه لن يلعب للمنتخب الألماني، بسبب تصرفات عنصرية تمارس ضده.

وقال أوزيل: “إنه بحزن بالغ وبعد تفكير طويل، تسببت فيه الأحداث الأخيرة، لن ألعب مع ألمانيا، على المستوى الدولي مرة أخرى، بسبب شعوري بالإهانة والعنصرية وعدم الاحترام”.

وكانت صورة لأوزيل مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قبل كأس العالم، قد أثارت جدلا واسعا وانتقادات حادة من قبل المسؤولين الألمان، حتى أن عددا منهم حمل أردوغان مسؤولية خروج المانشافت المزري من مونديال “روسيا 2018″، خاصة وأن الحكومتين الألمانية والتركية تتبادلان الاتهامات والانتقادات السياسية في قضايا عدة.

وقال أوزيل: “بشأن الصورة التي تم تداولها مع أردوغان، فهي تتعلق باحترامي لأعلى منصب سياسي في بلد عائلتي الأم وبلدي الأم”، متابعا: “الصورة لم يكن وراؤها أي دوافع أو نوايا سياسية”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *