وجدة…اختتام الدورة الثانية عشر لمهرجان الراي الدولي

متابعة 13:26 - 25 يوليو 2018

اختتمت فعاليات جوهرة الشرق مدينة وجدة عرسها السنوي “المهرجان الدولي لفن الراي”، وهو المهرجان الذي عزز منذ سنوات المشهد الثقافي المغربي والأفريقي والعربي وأصبح حدثا متميزا ومعلمة فنية لعشاق فن الراي و الموسيقى العالمية.

وقد عرف هذه السنة برمجة فنية جمعت بين ألمع نجوم فن الراي العالمي، وقد تميزت هذه النسخة بتزامنها مع اختيار مدينة وجدة عاصمة للثقافة العربية، لينخرط المهرجان في هذا الحدث الكبير من خلال الاحتفاء بالموسيقى العربية، واستضاف النجمة الكبيرة السورية هويدا يوسف.

كما تميز المهرجان أيضا هذه السنة بإنشاء عدة مسارح وحفلات في وقت متزامن وأماكن مختلفة لخلق عرس موسيقي وإرضاء أكبر عدد من الجمهور.

ومن بين أهم الأحداث التي عرفتها دورة هذه السنة عقد ندوة دولية لثقافة الراي تحت شعار “الموسيقى العربية وموسيقى الراي: نقاط التشابه ونقاط الاختلاف”، كما استمتع الجمهور خلال السهرة الافتتاحية بملحمة موسيقية للموسيقى العربية الممزوجة بنغمات من الجهة الشرقية حملت بصمة المنتج الكبير نبيل الخالدي.

وفي ما يخص البرمجة الفنية لهذه الدورة، فقد عرفت تكريم الراي الشبابي من خلال مشاركة النجم أيمن السرحاني، والشاب حسام، وميدو بالحبيب، بالإضافة إلى أكثر من 30 موهبة شابة من الجهة الشرقية ومدينة وجدة.

أما موسيقى الراب، فكانت ممثلة بـdj hamida وsoolking و‏الموسيقى الشعبية مع الفنانتين زينة الداودية والستاتية، وعصام كمال الذي مثّل موجة الموسيقى المغربية الحديثة وضيف الشرف الفنان ناصر مكري.

أما ركيزة المهرجان وفن الراي الكلاسيكي، فكانت من خلال مشاركة العمالقة الزهوانية، مختار ‏البركاني ورضا الطالياني.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *