وزارة السياحة تباشر إجراءات بعد إفلاس “طوماس كوك”

متابعة 12:57 - 26 سبتمبر 2019

أكد محمد ساجد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي الأربعاء 25 شتنبر الجاري، أن وزارته باشرت إلى إنشاء خلية تتبع، فور ظهور ملامح أزمة “طوماس كوك”، انكبت على متابعة ظروف إقامة وتسفير الضيوف الوافدين عبر الشركة البريطانية.

وأوضح ساجد في بلاغ له، أن الوزارة فور ظهور ملامح هذه الأزمة باشرت إلى إنشاء خلية تتبع التي انكبت من الناحية الأولى على متابعة ظروف إقامة وتسفير الضيوف الوافدين عبر طوماس كوك ومن الناحية الثانية على الإجراءات اللازم اتخاذها من أجل تطويق انعكاسات الأزمة والبحث مع المهنيين عن الحلول لمساعدتهم ومواكبتهم لتجاوز هذه المرحلة.

وأضاف نص البلاغ، أن الوزير قام بزيارة ميدانية لكل من مراكش وأكادير والتقى بالمهنيين بحضور الواليين والسلطات المحلية والمندوبين الجهويين للسياحة لتدارس تباعيات إشكاليات إفلاس شركة طوماس كوك البريطانية.

وأورد المصدر ذاته، أنه “في البداية تم التأكد أن عدد السواح المعنيين لا يفوق 1300 سائح في الوجهتين كما اطمئن الجميع على ظروف الإقامة لهؤلاء الضيوف ونوه الوزير بروح المسؤولية العالية  التي برهن عليها المهنيون المغاربة والتي تتماشى مع قيم الضيافة والكرم التي تتميز بها بلادنا”.

وأشار البلاغ، إلى أن الوزير اخبر المهنيين بالاتصالات التي جرت مع البعثات الدبلوماسية المعنية من أجل ضمان رحلات العودة  لهؤلاء الضيوف وكذلك الإجراءات المتخذة لتفعيل صناديق الضمان المتواجدة في بعض البلدان.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *