ولاية نيويورك تعالج حالات كورونا الحرجة بجرعات كبيرة من فيتامين C

وكالات 15:15 - 25 مارس 2020

باشرت ولاية نيويورك، إحدى نقاط تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، بتقديم جرعات كبيرة من فيتامين C لكل من يعانون حالة حرجة من الوباء؛ الأمر الذي أوصت به تقارير عدة تناولت كيفية تجاوز الصين أزمتها.

وبحسب البروفيسور آندرو ويبر، أخصائي العناية المركزة في لونغ آيلاند، فإن جرعة من 1500 ميليغرام من فيتامين C باتت تعطى بالوريد بشكل فوري لمن تظهر تحاليلهم نتيجة إيجابية لوجود فيروس كورونا كوفيد-19، وفقا لما نقلت عنه صحيفة نيويورك بوست.

وقال ويبر إن الجرعة تقدم بعد ذلك بمعدل ثلاث إلى أربع مرات للمريض يوميا.

وتشكل جرعة 1500 ميليغرام حوالي 16 ضعفا من الجرعة اليومية لتناول فيتامين C التي أوصت بها معاهد الصحة الوطنية الأميركية.

ويوصى الرجال البالغين بتناول 90 ميليغرام من فيتامين C يوميا، بينما ينصح بتناول جرعة 75 ميليغرام يوميا للنساء البالغات.

ويقدم كوب واحد من عصير البرتقال الطازج حوالي 124 ميليغرام من فيتامين C المعروف بفوائده لدى الجميع.

ويقول ويبر إن هذه الطريقة أتت من تجارب علاجية أجريت على مصابين بالفيروس في مدينة شانغهاي الصينية.

ويردف “إنه يساعد بكم كبير، ولكن لم تسلط الأضواء عليه كونه ليس دواء مثيرا”.

وقال المتحدث باسم مجموعة “نورثويل” التي تدير 23 مستشفيا، بينها مستشفى “لينوكس” المعروف في منهاتن العليا، إن فيتامين C مستخدم على نطاق واسع، لكن بروتوكلات العلاج تختلف من مريض لآخر.

ويشدد البروفيسور ويبر على أن إعطاء جرعات فيتامين C للمرضى يتم بالتزامن مع تناولهم لأدوية أخرى تحد من المرض.

ويضيف أن مستويات فيتامين C تنحدر بشدة لدى مرضى كورونا المصابين بمرض تعفن الدم، وهو التهاب يحدث عندما يرد الجسم بصورة مبالغ بها على العدوى.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *