بامتياز.. كم نحن جاحدون..!

سعيد الوزان 15:44 - 13 أبريل 2016

بامتياز.. كم نحن جاحدون..!

من يذكر اليوم محمد سبيلا.. من يسأل عن عبد الكريم غلاب.. من ينسب الفضل لمحمد عزيز لحبابي.. من يستعيد سيرة محمد خير الدين.. وسواهم كثر.. من ؟!

طبعا لا أحد.. ومن يدعي غير ذلك فليخرج للشمس.. حتى نراه..

ننتمي جميعا لأرض لم تنبت غير الجحود.. نحن أنجال عاقون للعرفان..

العيب ليس في الشعب.. بل في الحكام..

هم الذين صادروا العلم وغربوا في العزلة العلماء والمفكرين والشعراء وأهل المسرح.. ونفوهم إلى إقليم بعيد وقصي جدا يسمونه: النكران..

وقدموا أشباههم من حملة ألوية الجهل والسطحية والابتذال.. أبناء الظلام..

أين هو بنيس الشاعر.. وأين زينون الراقص.. وأين عوزري والهواس المسرح.. بل أين العروي.. وأين عبد السلام بنعبد العالي.. وقبلهم.. أين الصباغ.. وأين المختار السوسي وعلال ومحمد الخمار الكنوني.. كلهم للنسيان..

لا شوارع بأسمائهم.. لا حدائق.. لا مكتبات.. يا إلهي.. أين هي المكتبات أصلا؟

….

ويسألونك عن الحال..

كيف لشاعر أن يحلم بقصيدته في بلد يصادر حقه في الكلام.. كيف لمفكر أن يشعل فانوس فكرته لينير لنا السبيل.. في أمة تغتال حقه في السؤال..كيف لممثل أن يتقمص دوره على خشبة المسرح..ويجيده.. في شعب ثلاث ارباع سياسييه مهرجون يتبادلون الأدوار.. فيما الثلث الباقي يتفرج..!

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *