شهادة الضعف

يوسف توفيق 12:01 - 9 أكتوبر 2018

قررت التسجيل في نادي الرياضة، لابد من الاستعداد جيدا للمرحلة القادمة، مرحلة الفاسية ، سأتوقف عن التدخين وساوفر مصاريف السجائر والقهوة، قصدت واجهة كبرى، وابتعت حقيبة ظهر رياضية وبذلة وحذاء، وتوجهت الى النادي، هناك عرض مغر بخصم مبلغ كبير في حالة وجود شريك اخر ..الروبيو لا يحب الرياضة ولن يستفيد منها شيئا. ولذلك فهو شريك غير مناسب.
نادي الموفينغ لا يناسبني، فضلا عن مصاريف التسجيل الباهظة، هو يقع في موقع بعيد عن سكناي، ولا انا املك سيارة، ولا يصح في اي المذاهب ان تتنقل اليه عبر الطوبيس، مرحلة الفاسية تتطلب صحة جيدة وجسما مفتولا بعضلات بارزة، ووجها مضيئا بدون هالات سوداء. فكرت في ان اقتني سيارة بواسطة قرض استهلاك، عرضت الامر على الروبيو، استغرق اياما قبل ان يجيبني قائلا:
-هناك عرض جيد بثمن مناسب جدا لسيارة داسيا.
لم اتردد كثيرا وانا اجيبه:
-من الافضل ان اظل العمر كله ماشيا على ان اركب الداسيا.
التوقف عن التدخين يجعلني اتثاءب اليوم كله، بقدر مازادت شهيتي للاكل بقدر ما نقصت شهيتي للكتب، كما اني صرت أوثر العزلة، قرأت في احدى المجلات ان هذه أعراض الانسحاب هذه تستمر لاسابيع قبل ان تختفي..ستختفي الاعراض وستختفي معها شهية الكتب والحياة وستتلاشى الرغبة في كتابة الرواية الموعودة.. نقود كثيرة احتشدت في جيبي دون اعرف كيف اصرفها..رسالة تصل الى هاتفي تعلمني ان الفاسية ترغب في لقائي آخر الاسبوع..قرات الرسالة وانا اتثاءب ..امسكت جريدة قديمة ورحت اقرأها من الالف الى الياء، حتى المقالات المملة لكتاب راي يكتبون عن مشاكل بعيدة عنا قراتها..يتحول ذوقي بشكل لافت عندما لا ادخن، افكر في عرض الروبيو، الفاسية بميني كوبر والمهندس بالرانج والصيدلي بالجيب والشمالية بالجاكوار، وانا اركن الداسيا جنب سياراتهم بدون استحياء لأبصم بعشرة اصابع على شهادة ضعفي. ألا تصل خير من تصل متعثرا بداسيا ..رسالة اخرى من الفاسية بدون اي كلام ..فقط عدة علامات استفهام تدعوني للاجابة على الرسالة السابقة ..رأسي الآن مثل بالون منفوخ.. هو الآن عاجز تماما على الاجابة عن علامة استفهام واحدة ..بله عن رزمة علامات الاستفهام الواردة في رسالة الفاسية. افكر فقط في الداسيا..شهادة الضعف التي ستنضاف الى شهادات ضعف كثيرة تراكمت منذ مولدي.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *