أبرز عناوين الصحف اليومية الاثنين 13 أبريل 2020

أوريون.ما 14:14 - 13 أبريل 2020

أخبار اليوم

• أمزازي : لا وجود لسنة بيضاء وليست هناك امتحانات مع الحجر الصحي . بعد شهر على انطلاق تجربة التعليم عن بعد، أقر سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية، بأن التعليم عن بعد لا يمكن أن يعوض التعليم الحضوري. وتحدث الوزير، خلال برنامج تلفزي على القناة الثانية، عن أن التقييم الأولي للتجربة يؤكد أن ما تم إنجازه خلال هذه الفترة يضاهي ما لم يتم إنجازه خلال العشر سنوات الأخيرة من حيث المضمون الرقمي. ورغم أن الوزير قال إن “600 ألف تلميذ يلجون البوابة الإلكترونية “تلميذ تيس”، وتم إعداد 90 في المئة من الأقسام التفاعلية، إلا أن التلاميذ لا يلجون بالشكل الكافي إلى تلك الأقسام لأنها ليست إجبارية”. ويرى أمزازي أن هناك نواقص تعتري التعليم عن بعد أهمها عدم تكافؤ الفرص، إذ هناك فئة من التلاميذ لا يملكون الحواسيب والأنترنيت. بخصوص ما يروج بخصوص السنة البيضاء، قال أمزازي إنه قبل توقيف الدراسة، تم إنجاز 75 في المئة من المقرر، وهو ما يؤكد أنه لا يمكن بتاتا أن تكون سنة بيضاء، موضحا أنه “مباشرة بعد استئناف الدراسة سيتم استدراك هذه الفترة مع برامج الدعم والتقوية”.

• وكالات القرض الفلاحي توزع المساعدات المالية. أعلن القرض الفلاحي للمغرب، عن تسخير وكالاته المتنقلة من أجل تسهيل توزيع المساعدات المالية التي تمنحها الدولة للساكنة المقيمة في الوسط القروي المتضررة من أزمة (كوفيد 19). وأوضح بلاغ للبنك أنه يستعد لإعادة تسخير وكالاته المتنقلة لهذه الغاية ، والتي يبلغ عددها 50 وحدة، مضيفا أن هذه الوكالات ، التي كانت مخصصة لمواكبة الأنشطة اليومية في أسواق المناطق القروية، أصبحت الآن جاهزة ومستعدة لتسهيل ولوج الساكنة الهشة المقيمة في الوسط القروي، خاصة في المناطق النائية، للمساعدات المالية التي تمنحها الدولة وذلك في أسرع الآجال . وأشار إلى أن هذه العملية تندرج في إطار التعبئة القوية للقرض الفلاحي ، من أجل إنجاح عملية الدعم الموجهة للساكنة الهشة التي أطلقت تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، لافتا إلى أن القرض الفلاحي للمغرب مستعد لاستخدام جميع وكالاته المتنقلة من أجل تسهيل توزيع المساعدات التي تمنحها الدولة للساكنة المقيمة في الوسط القروي، وعلى الخصوص في المناطق النائية والمعزولة.

المساء

 • مديرية الأمن تكشف لائحة المدن الأكثر خرقا للحجر الصحي . منذ دخول حالة الطوارئ الصحية حيز التنفيذ، شرعت السلطات الأمنية في توفيق العديد من الأشخاص الذين خرقوا هذا القانون. وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فقد بلغ العدد الإجمالي للمضبوطين في إطار العمليات الأمنية المنجزة لفرض تطبيق إجراءات حالة الطوارئ، فمنذ تاريخ الإعلان عنها من طرف السلطات العمومية 26 ألف و579 شخص في مجموع المدن المغربية، من بينهم 14 ألفا 143 شخصا تم تقديمهم أمام النيابات العامة المختصة بعد إخضاعهم لتدبير الحراسة النظرية. وأوضح بلاغ صادر عن المديرية أن إجراءات الضبط تتوزع حسب ولايات الأمن والأمن الجهوي والإقليمي، حيث تصدرت الدار البيضاء عدد المضبوطين بـ 4033 شخصا، متبوعة بولاية أمن الرباط بـ 3513شخصا، فيما حلت ولاية أمن القنيطرة ثالثة بـ 3149 شخصا، ثم ولاية أمن وجدة بـ 2696 شخصا.

• جلسات التصويت في ظل الطوارئ الصحية تفتح باب التأويل الدستوري . يعقد مجلس النواب اليوم الاثنين أول جلسة للمسائلة الشهرية لرئيس الحكومة بعد افتتاح الدورة الربيعية من السنة التشريعية الحالية. واختار مجلس النواب تدابير يقلص من خلالها عدد النواب الذين يحضرون للجلسات العمومية. ورغم أن هذا التدبير ينسجم وإجراءات الطوارئ الصحية، فإن نقاشا قانونيا طرحه عدد من المهتمين بالشأن السياسي حول الإجراءات التي سيتم اعتمادها فيما يتعلق بجلسات التصويت على مشاريع القوانين، مرده يعود إلى ما ينص عليه الدستور بشكل صريح بكون التصويت حق شخصي لا يمكن تفويضه، وهو الأمر الذي اعتبره مراقبون سيضع القوانين التي ستتم المصادقة عليها بعدد نواب ومستشارين مقلص موضوع إشكال قانوني ودستوري، على اعتبار أن كل نائب ملزم بالإدلاء بصوته وفق قناعته، ما يجعل المؤسسة التشريعية ملزمة بتوفير الآليات التي ستمكن أعضاء البرلمان من ممارسة هذا الحق من خلال اعتماد التصويت عن بعد. بالمقابل اعتبرت مصادر برلمانية أن تقليص عدد البرلمانيين الذين يحضرون للجلسات، بما في ذلك تلك المخصصة للتصويت ليس فيه أي تفويض بقدر ما هناك إجراء احترازي ينسجم مع الدستور، فالأخير لا يشترط أي نصاب قانوني لضمان صحة عملية التصويت.

* الصحراء المغربية :

• تباطؤ نمو الكتلة النقدية . أفاد بنك المغرب بأن وتيرة النمو السنوي للكتلة النقدية م3 تباطأت، حيث انتقلت من 3,4 في المئة في شهر يناير 2020 إلى 3,2 في المائة خلال فبراير الماضي. وأوضح بنك المغرب، في مذكرته حول المؤشرات الرئيسية للإحصائيات النقدية لشهر فبراير 2020، أن هذا التطور يعكس بالأساس تفاقم انخفاض الحسابات لأجل من 9,3 بالمئة إلى 9,8 بالمئة، إلى جانب تباطئ وتيرة نمو الودائع تحت الطلب لدى البنوك من 6,8 في المئة إلى 6 في المئة، ونمو التداول النقدي بنسبة 8,1 في المئة بعد 7,9 في المئة. وفي المقابل، أشار بنك المغرب إلى أن الديون الصافية على الإدارة المركزية ارتفعت ب11,7 في المئة بعد 7,9 في المئة، فيما انتقل معدل نمو الاحتياطيات الدولية الصافية من 6,8 في المئة إلى 6,2 في المئة.

• منصة رقمية لطلبة الأقسام التحضيرية. أطلقت جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، منصة تعليمية رقمية خاصة بكافة طلبة الأقسام التحضيرية. وذكر بلاغ للجامعة، اليوم السبت، أن هذه المنصة “www.prepadigitale.com” التي أطلقت بتعاون مع قطاع التربية الوطنية، ستتيح لطلبة الأقسام التحضيرية الولوج المفتوح إلى مجموعة من الدروس عن بعد. وأوضحت الجامعة أن هذه العملية تأتي في إطار التدابير الاحترازية التي اتخذتها الوزارة للوقاية من انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، بهدف ضمان الاستمرارية والدعم البيداغوجيين للتلاميذ والطلبة، بعد توقيف الدروس الحضورية في المؤسسات التعليمية والجامعات، وحرصا على سلامة صحتهم وصحة الموظفين التربويين والإداريين وجميع المواطنين. وتشمل هذه المنصة الرقمية مواد ودروس تفاعلية تم إعدادها بتعاون بين جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية وثانوية التميز ببنجرير وقطاع التربية الوطنية، حيث تم حاليا توفير أزيد من 400 درس.

لوماتان

• استراتيجية المغرب للتصدي لتفشي وباء كورونا تعد “إحدى أفضل الاستراتيجيات في العالم” (وكالة أنباء باراغويانية). كتبت وكالة الأنباء الباراغويانية “نوفا باراغواي”، في مقال خصصته للتدابير “الاستباقية” المتخذة من قبل المملكة لكبح انتشار فيروس كورونا المستجد، أن الاستراتيجية التي اعتمدها المغرب لمكافحة هذا الوباء “تبرز كإحدى أفضل الاستراتيجيات في العالم”. وقالت الوكالة إن “المملكة تحركت بسرعة وفق مقاربة شاملة من خلال تخصيص أزيد من 7ر2 بالمئة من ناتجها المحلي الإجمالي (لمكافحة فيروس كورونا) لتتموقع ضمن الدول الأربع الأولى في العالم التي قامت بتعبئة المزيد من الموارد المالية للتصدي لهذا الوباء”. وذكرت أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس أمر بالإحداث الفوري لصندوق خاص لتدبير جائحة كورونا خصصت له في البداية اعتمادات بقيمة 10 مليار درهم (نحو مليار أورو)، والذي تمكن في غضون أيام قليلة من جمع أكثر من ثلاثة مليار أورو بفضل مساهمات الأشخاص الذاتيين والاعتباريين. وبحسب “نوفا باراغواي” فإن هذه الاستجابة “السريعة والقوية” حظيت بإشادة المراقبين والصحافة الدولية.

• مجلس جهة العيون – الساقية الحمراء يعبئ 20 مليون درهم لمواجهة كورونا . عبأ مجلس جهة العيون – الساقية الحمراء اعتمادا ماليا قدره 20 مليون درهم للمساهمة في الجهود المبذولة للتخفيف من التداعيات الاجتماعية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). وذكر بلاغ للمجلس أن جزء من هذا الغلاف المالي مخصص لاقتناء المواد الغذائية الأساسية لفائدة الأسر المعوزة بأقاليم العيون وبوجدور والسمارة وطرفاية. وأوضح المصدر ذاته أن الجزء الآخر من هذا الاعتماد المالي مخصص لدعم المستشفيات بالجهة وتوفير المعدات والتجهيزات الطبية الضرورية، وذلك بتنسيق مع والي الجهة وعمال الأقاليم التابعة لها.

لوبينيون

• مغاربة عالقون بالخارج .. 30 يوما من الانتظار. انقضى شهر بالضبط منذ أن قرر المغرب إغلاق حدوده البرية والبحرية والجوية بشكل محكم، وهو ما يعني أن آلاف المغاربة الذين كانوا خارج البلاد عند فرض هذا الإجراء، ظلوا عالقين لـ 30 يوما في انتظار فرصة للعودة لأرض الوطن. وتشير الأرقام التي نقلتها الصحافة وأكدتها وزارة الشؤون الخارجية المغربية إلى وجود حوالي 17 ألف مغربي عالق خارج أرض الوطن، في حين أن الأرقام الحقيقية ربما تكون أكبر بكثير.

• جهة مراكش آسفي .. منسوب التضامن يتزايد في مواجهة كورونا. منذ دخول حالة الطوارئ الصحية حيز التطبيق، تزايد منسوب التضامن، بمرور الأيام، على صعيد جهة مراكش آسفي، في ظل هذه الظرفية الاستثنائية المتسمة بانتشار فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19). وتواترت المبادرات بمختلف ربوع الجهة في مشهد يجسد لمبادئ راسخة ومتجذرة في المجتمع المغربي، لتشمل المبادرات الإنسانية لدعم الأشخاص والأسر المعوزة، وعمليات إيواء الأشخاص بدون مأوى، وحملات التبرع بالدم، والمساهمة في الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا، ومبادرات إيواء الأطر الصحية وتوفير غرف الفنادق وغيرها.

الأحداث المغربية

• البرلمان.. افتتاح غير مسبوق. فرضت التدابير الاحترازية المفروضة في بلادنا لمحاصرة جامحة فيروس كورونا على البرلمان بمجلسیه افتتاحا غير مسبوق، اقتصر فيه الحضور على تمثيلية ثلاثة أعضاء وغياب الزوار والموظفين، ورجال الإعلام إلا في الحدود الدنيا. كما فرضت حالة الطوارئ الصحية على كل من حضر جلسة الافتتاح يوم الجمعة الماضي، ارتداء الكمامات الصحية، وكذا احترام مسافة الأمان للجلوس. ونوه الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، في خطاب افتتاح الدورة التشريعية الربيعية، ألقاه أمام 24 نائبا برلمانيا من أصل 395، بكل مبادرات صاحب الجلالة الملك محمد السادس الهادفة إلى محاصرة الوباء، معتبرا أن الإجراءات التي قام بها المغرب في مواجهة هذه الجائحة وتداعياتها تبرز مرة أخرى تفرد النموذج المغربي بقيادة جلالة الملك، الذي يقود مرة أخرى، في سياق الأزمة، معركة المغرب ضد الوباء بسلاح الإرادة القوية في الاحتواء وبالعزيمة الجماعية الصلبة في التصدي له.

• الأنترنيت.. ملاذ الحجر الصحي. منذ توقف الدراسة بالمغرب بسبب الإجراءات الاحترازية، التي اتخذتها وزارة التربية الوطنية للحد من انتشار فيروس كورونا في الوسط التعليمي، ومع إطلاقها لعملية التعليم عن بعد عبر استعمال الوسائل الرقمية لتمكين تلاميذ مختلف المستويات الدراسية من إمكانية التوصل ومتابعة مواد تعليمية، وجدت الأسر نفسها أمام ضرورة التوفر على شبكة الأنترنيت بالبيوت من أجل تمكين أبنائها من الاستفادة من محتوى المواقع ومنصات التعلم. ولجأت العديد من المؤسسات والشركات من القطاعين العام والخاص إلى الحلول الرقمية لموظفيها ومستخدميها وأطرها كوسيلة عمل عن بعد كبديل للتواجد في مقرات العمل وإتمام خدمات من أجل تطبيق مزيد من الإجراءات الاحترازية الصحية. وأمام هذا الوضع غير المألوف الذي عم جميع القطاعات دون استثناء ولتلبية طلبات الزبناء، لم تتوقف الخدمات المعتادة لوكالات فروع شركات الاتصالات الثلاث عبر التراب الوطني في تقديم خدماتها للعموم حتى في نهاية الأسبوع سواء عبر محلات التسهيلات أو في الأسواق الكبرى. وشوهدت طوابير من المواطنين الذين لجؤوا إلى هذه المحلات والوكالات لطلب اشتراك جديد في شبكة الانترنيت.

البيان

• المغرب يحشد دعم الدول الأعضاء لنداء غوتيريس من أجل حماية النساء خلال فترة الحجر الصحي. اتخذ المغرب، إلى جانب الاتحاد الأوروبي ومجموعة من البلدان تضم نيوزيلندا والأرجنتين وتركيا ومنغوليا وناميبيا، مبادرة نبيلة تتمثل في إعداد إعلان مشترك لدعم النداء الجديد للأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، من أجل “السلام المنزلي والأسري، في جميع أنحاء العالم”. ودق الأمين العام ، في هذا النداء، ناقوس الخطر إزاء “الطفرة العالمية المروعة في العنف المنزلي”، والذي تفاقم بسبب الحجر الصحي للتصدي لجائحة كورونا.

• عن بعد وبلغة الإشارة، يونس العلوي يطلع الصم على آخر المستجدات والتطورات المرتبطة بوباء كورونا. في زمن الجائحة، لم يتوان يونس العلوي، وهو خبير قضائي محلف في لغة الإشارة، في الانخراط تطوعا، خلال فترة الحجر الصحي، للتواصل مع المغاربة الصم داخل أرض الوطن وخارجه وإطلاعهم، عن بعد وبلغة الإشارة، على آخر مستجدات “كوفيد-19” والتطورات الاجتماعية اليومية المرتبطة بالوباء. ولم يكتف يونس، وهو أيضا عضو جمعية حماية ورعاية الصم بأكادير، على إطلاع الصم على مستجدات “فيروس كورونا”، من حيث طرق الوقاية أو الاستشفاء، بل يشمل التواصل التدابير المتخذة على الصعيدين الوطني والدولي من أجل التصدي لهذا الفيروس، خاصة المساهمات المتعلقة ب “الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا”، الذي تم إحداثه تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وكذا الإعلانات الخاصة بالدعم المالي للدولة الموجه لمساعدة الأسر التي تضررت من هذه الجائحة.

العلم

• إنتاج 5 ملايين كمامة انطلاقا من يوم غد الثلاثاء. أعلن وزير الصناعة و التجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي ،مولاي حفيظ العلمي، أن المغرب سينتج اعتبارا من يوم غد الثلاثاء 5 ملايين كمامة ،من أجل حماية صحة المواطنين وتجنب الاصابة بعدوى جائحة فيروس كورونا المستجد ( كوفيد- 19 ) . وأكد الوزير خلال زيارته لوحدة “سوفت تيك” ، الصناعية المتخصصة في المنسوجات التقنية، النشطة في إنتاج هذه الأقنعة، أن هذه الكمامات عالية الجودة ستكون متوفرة بكثرة في الأسواق لتلبية الطلب الوطني. و أفاد الوزير بأن هذه الوحدة الصناعية ، التي كانت تنتج في بداية نشاطها أكياس من الأقمشة غير المنسوجة القائمة على حبيبات ،في إطار مكافحة الأكياس البلاستيكية ، قد شرعت في إنتاج 600 ألف كمامة في اليوم قبل أن تصل تدريجيا إلى 2 مليون كمامة حاليا ،ويتوقع أن تصل اعتبارا من يوم غد الثلاثاء إلى قدرة إنتاجية يومية تبلغ 3 ملايين كمامة.

• شركة “ألزا” تشرع في تجديد أسطول حافلات النقل الحضري . شرعت شركة “ألزا- البيضاء”، المكلفة بالتدبير المفوض لقطاع النقل الحضري بالعاصمة الاقتصادية للمغرب، الأسبوع الماضي في تغيير أسطول الحافلات القديمة بأخرى شبه جديدة تم استيرادها من الخارج، وذلك بسبب الحاجة المتزايدة على وسائل النقل الحضري، لاسيما بالتجمعات السكنية الجديدة الواقعة بالضواحي على غرار الرحمة وبوسكورة. وتأتي عملية إطلاق شركة “ألزا” لحافلات بديلة للأسطول المتهالك، في إطار إعادة هيكلة الأسطول القديم الذي ورثته عن سابقتها شركة “مدينة بيس”، التي فشلت في تدبير مرفق النقل الحضري بالعاصمة الاقتصادية، حيث ستشرع شركة “ألزا”، في عملية تغيير الحافلات بشكل تدريجي، على أن يصل العدد إلى 250 حافلة في غضون الأيام القادمة، علما أنها كانت قد تعهدت وفق دفتر التحملات، بتوفير أسطول جديد يتكون من 800 حافلة جديدة.

الاتحاد الاشتراكي

• وزارة العدل اقتنت 100 ألف كمامة. عقد وزير العدل، محمد بنعبد القادر اجتماعا مع المدراء الفرعيين بواسطة تقنية الفيديو عن بعد، لمتابعة تنفيذ وتنزيل الإجراءات والتدابير التي اتخذتها الوزارة لمحاصرة تفشي وباء كورونا المستجد ( كوفيد 19 ). وفي كلمة بالمناسبة، أكد بنعبد القادر أن وزارة العدل، من منطلق مسؤوليتها لضمان الأمن الصحي داخل المحاكم، وحماية القضاة وموظفي كتابة الضبط ومساعدي القضاء والمتقاضين والمرتفقين، بادرت إلى اتخاذ عدد من الإجراءات لمحاصرة تفشي هذا الوباء. وأوضح أن هذه الإجراءات تهم تعليق انعقاد الجلسات بمختلف محاكم المملكة، بالتنسيق مع المجلس الأعلى للسلطة القضائية ورئاسة النيابة العامة، حيث صدر بلاغ مشترك يوم 16 مارس المنصرم يعلن تعليق انعقاد الجلسات بالمحاكم ابتداء من 17 مارس إلى إشعار آخر، باستثناء الجلسات المتعلقة بالبت في قضايا المعتقلين والجلسات المتعلقة بالبت في القضايا الاستعجالية وقضاء التحقيق. كما تهم هذه التدابير اقتناء الكمامات الواقية لفائدة القضاة والموظفين، تفعيلا لقرار السلطات الحكومية بشأن إجبارية وضع الكمامات الواقية بالنسبة لجميع الأشخاص المسموح لهم بالتنقل خارج مقرات السكن، إذ أعلنت الوزارة اقتناء 100 ألف كمامة واقية، وشرعت في توزيعها على مختلف الدوائر القضائية بالمملكة.

• كورونا يرفع الدين الخارجي للمغرب فوق 38 مليار درهم . كشفت وزارة الاقتصاد والمالية، في تقرير إحصائي جديد، أن إجمالي الدين الخارجي العمومي للمغرب بلغ عند متم 2019 أزيد من 35.4 مليار دولار أي 339.8 مليار درهم، ضمنها 161.5 مليار درهم كدين على الخزينة العامة. وبإضافة 3 ملايير دولار التي سحبتها السلطات المغربية من خط السيولة والوقاية خلال الأسبوع الماضي يكون منسوب الدين الخارجي للبلاد قد فاق 38 ملیار دولار. وتتوقع مديرية الخزينة العامة أن تصل خدمة الدین الخارجي خلال الفصل الرابع من 2020 إلى 21.6 مليار درهم ضمنها 18.4 مليار درهم كأصل دین و 3.2 مليار درهم کفوائد. وحاول المغرب هذه السنة قدر الإمكان تخفيض مديونيته الخارجية، حيث لم تسحب الخزينة خلال الشهور الثلاثة الأولى من 2020 سوی 423 مليون درهم من التمويلات الخارجية للخزينة، بينما سددت 1.8 مليار درهم من الدين الخارجي.

أوجوردوي لوماروك

• مقترحات الهاكا للإذاعات والقنوات التلفزية الوطنية . في سياق التعبئة الوطنية لمكافحة تفشي وباء كورونا، صادق المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، خلال اجتماع عن بعد، على تقرير حول أوجه وخصائص المجهود الإعلامي الذي بذلته الخدمات الإذاعية والتلفزية المغربية من خلال تغيير البرمجة وتكييف مضامين البرامج لاستيعاب متطلبات حالة الطوارئ الصحية. وانطلاقا من مهامها كهيأة لتقنين الاتصال السمعي البصري، قدمت الهيأة العليا في ختام هذا التقرير الذي تم تعميمه على كافة مقدمي الخدمات الإذاعية والتلفزية الوطنية، جملة من المقترحات الرامية الى تعزيز جهود اليقظة على مستوى المواكبة الإعلامية لمختلف أوجه وتداعيات هذه الأزمة الوبائية.

• إطلاق المرحلة الثانية من “عملية سلامة” لدعم الأشخاص المسنين ومن هم في وضعية إعاقة . أطلقت وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة المرحلة الثانية من “عملية سلامة”، لدعم الأشخاص المسنين والأشخاص في وضعية إعاقة، باعتبارهم الفئة الاجتماعية الأكثر عرضة للخطر بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). ووفق بلاغ للوزارة، فإن هذه الخطوة التي تم إطلاقها بشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، تهدف إلى توفير “عدة السلامة” للنظافة والوقاية من فيروس كورونا المستجد في مؤسسات الرعاية الاجتماعية، بكل من الرباط والدار البيضاء وفاس وطنجة. وتشكل هذه العملية اجراء لتعزيز الحفاظ على صحة هذه الفئة الاجتماعية وتقديم الرعاية والدعم الأساسيين بما يلائم احتياجاتها الجديدة في سياق جائحة فيروس كورونا. كما تحدد مجموع التدابير الواجب اتباعها للوقاية من الفيروس.

ليكونوميست

• الصفقات العمومية.. قطاع البناء والأشغال العمومية يخشى العقاب المزدوج . تعم الفوضى مختلف المقاولات التي تنشط في قطاع البناء والأشغال العمومية، بعد توقف أغلبية أوراش البناء لسببين وجيهين. الأول، يتعلق بمنع وزارة الداخلية لعدد من الأنشطة، بما في ذلك توزيع مواد البناء وجميع المواد المستخدمة في البناء. والثاني يرتبط برحيل جل عمال مقاولات البناء إلى مدنهم الأصلية وقراهم منذ سن حالة الطوارئ الصحية. في هذا الصدد، قال كمال حبشي، محامي الأعمال، إن هناك غموضا يلف بدء حالة القوة القاهرة، إذا ما تتبعنا التسلسل الزمني للأحداث منذ 20 مارس، تاريخ نشر وزارة الداخلية لقائمة الأنشطة المسموح لها بالاستمرار أثناء حالة الطوارئ الصحية، مشيرا إلى أن المرسوم بقانون لا ينص صراحة على وقف النشاط. ونتيجة لذلك، يضيف حبشي، لا يزال هناك غموض بين المرسوم بقانون ورسالة وزير الداخلية .

• تراجع متواصل لنفقات صندوق المقاصة . تسجل نفقات الميزانية العامة المخصصة لصندوق المقاصة تراجعا حادا ، يرتقب أن يتواصل خلال الأشهر القليلة المقبلة، جراء انخفاض أسعار النفط وغاز البوتان، خاصة بعد عدم توصل البلدان المنتجة إلى اتفاق لخفض الانتاج بسبب مقاومة بعض الدول الأعضاء. ونتيجة لهذا الوضع، يبدو أن نفقات صندوق المقاصة للسنة الجارية لن تبلغ مبلغ 14.6 مليار درهم المرصود برسم قانون المالية لعام 2020.

بيان اليوم

• إعا دة فتح منصة (covid19.cnss.ma) لتلقي طلبات التعويض عن شهر أبريل الجاري . أعلن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي عن إعادة فتح منصة (covid19.cnss.ma) لتلقي طلبات التعويض عن شهر أبريل الجاري من قبل المقاولات المعنية بالتصريح عن مأجوريها المتوقفين عن العمل، لصرف التعويض الجزافي المحدد في 2000 درهم بالنسبة للشهر الجاري، وذلك خلال الفترة ما بين 11 أبريل و3 ماي 2020. وأوضح الصندوق، في بلاغ له، أنه لصرف هذا التعويض الجزافي السالف الذكر يتوجب على المشغلين المعنيين ” التصريح بالأجراء المتوقفين مؤقتا عن العمل ابتداء من فاتح أبريل 2020، وإعادة التصريح بالأجراء المصرح بتوقفهم المؤقت عن العمل منذ 15 مارس 2020، والذين لم يستأنفوا عملهم خلال شهر أبريل الجاري”. وأضاف أنه “سيكون بإمكان المشغلين المنخرطين بالضمان الاجتماعي، المؤهلين للاستفادة خلال شهر أبريل، حسب القوانين الجاري بها العمل، التصريح بتوقف أجرائهم مؤقتا عن العمل برسم هذا الشهر، على منصة (covid19.cnss.ma)، بداية من 11 أبريل وإلى غاية 3 ماي 2020”.

• إنتاج الخضراوات يغطي حاجيات السوق إلى غاية دجنبر 2020. أكدت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أن إنتاج الخضراوات يغطي حاجيات السوق الوطنية إلى غاية دجنبر 2020. وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أن الإنتاج المتوفر من الخضراوات حاليا بالأسواق، وخاصة الطماطم والبصل والبطاطس والجزر والقرع الأخضر والفلفل والباذنجان واللفت والخيار، ناتج عن محاصيل توزيع الزراعات التي تمت خلال فصل الشتاء، مشيرة إلى أن الإنتاج يغطي حاجيات الاستهلاك خلال شهري أبريل وماي، المتزامنين مع شهر رمضان. وتابعت الوزارة أن هذه المنتوجات، بالإضافة إلى الفاصوليا والبطيخ والبطيخ الأحمر (الدلاح)، ستكون متوفرة في السوق ابتداء من شهر يونيو بفضل تنفيذ برنامج الزراعات الربيعية، والذي يوجد في مرحلة متقدمة من الإنجاز، موضحة أن تنفيذ برنامج توزيع الزراعات الربيعية الممتد على إجمالي مساحة 85.000 هكتار، يتم وفق جدول زمني محدد مسبقا، حيث بلغت نسبة الإنجاز إلى حدود اليوم إجمالا 65 في المئة من البرنامج.

ومع 13 أبريل 2020

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *