أمسية وفاء واحتفاء بالراحل سعيد الشرايبي: نجم الفنانة سامية أحمد يسطع بجلال في سماء تونس

أوريون.ما/و م ع 23:10 - 29 أبريل 2016

في ليلة وفاء واحتفاء بالراحل سعيد الشرايبي، سطع نجم الفنانة المغربية سامية أحمد بجلال في سماء تونس العاصمة خلال حفل فني رقراق اليوم الجمعة، استعاد عبره الحضور ومضات بهية من الزمن الأندلسي والمغربي الجميل.

حلت سامية بتونس الخضراء لإحياء حفل توقيع ألبومها الغنائي “تحية” /المشموم الفني العبق بطيب الأندلس البعيدة وفضاءات المدن المغربية العتيقة بجماليتها الغنائية وطبوعها الممتعة الطروب ، وفاء وإخلاصا لأستاذها وعرابها الراحل سعيد الشرايبي الذي وقع ألحان هذه الأضمومة الموسيقية الممتعة.
chraibi-et-samia
طيلة ساعة ونصف من الزمن وبشذوها الطربي المتماوج الرخيم تارة والأوبرالي الدافئ تارة أخرى، أمتعت سامية أحمد الجمهور الحاضر الذي انصهر كلية معها ، وهي ترفرف بروائع “مرفرف الدلال” و”رشا الفتان” و”حرمت بك نعاسي” و”سألوني عنك”، مستعيدة الطقوسية والترنيمات الغرناطية الباذخة، وأزمنة المغنى الجميل الفتان.

هذا التلاحم مع الفنانة سامية أحمد ، التي اختارت الغناء الأصيل الحامل لقيم ورسائل وقضايا انسانية سامية ونبيلة، سيصل ذروته عندما طلب منها الحضور وبإلحاح وشغف أداء روائع مغربية خالدة، من قبيل “بارد وسخون يا هوى” للراحل محمد الحياني، و”ابنة المدينة” و”علاش ياغزالي” للراحل المعطي بنقاسم…، وهو ما ألهب حماس هؤلاء المولعين بالفن المغربي الذين راحوا في تجاوب سلس ينشدون سمفونية جماعية مغربية تونسية.

وفي كلمة بالمناسبة أشاد الهادي الموصلي مدير المعهد الرشيدي للموسيقى ، الذي ينتصب داخل المدينة العتيقة كإحدى أيقونات الفضاءات الموسيقية التاريخية في العاصمة ، بالتراث الموسيقي المغربي، المتعدد الروافد والجماليات الفنية، مبرزا فرادة التجربة الفنية لسامية أحمد وتفرد إبداعية سلطان العود الفقيد الشرايبي الذي قال عنه إن “المغرب والبلدان العربية خسرت برحيله أحد الموسقيين المبرزين الكبار”.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء أعربت سامية أحمد ، التي سبق لها أن شاركت في العديد من التظاهرات الفنية قي المغرب وأروبا وأمريكا اللاتينية، عن غامر سعادتها للاستقبال الفني الجميل الذي لاقته في تونس والتجاوب الكبير من قبل جمهور ” ذواق وراق ومثقف فنيا” ، مؤكدة أن الراحل الشرايبي ” الأب الروحي الذي بصم مسيرتي الفنية على مدى 13 سنة من خلال تجارب فنية متميزة ، ما يزال حضوره وتأثيره متواصلان على الدوام …”.

وكشفت الفنانة المغربية، التي أجرت عدة لقاءات مع وسائل إعلام تونسية مكتوبة ومسموعة ومرئية عن مشروع تعاون فني مغربي تونسي يجمعها مستقبلا بالفنان والمؤلف الموسيقي سميح المحجوب ، ومن المنتظر أن تبث قناة “تونسنا” هذه الليلة ضمن “سهرة النجوم” حلقة تستضيف هذه النجمة المغربية .

ويتضمن ألبوم “تحية” تسع أغاني مستوحاة من نصوص متصوفة أندلسيين ومغاربة ومشارقة ، وهي ” مناجاة” و” إذا بدت سبحات الوجه” و”الكاوي” و”مرفرق الدلال” و”صلوات على الهادي” “أمن لام لا تزد في اللوم” و”راحة الروح” و”نلت ما نويت” و”إني أضيع عهدك”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *