“إلباييس” الإسبانية.. سانشيز قرر التضحية بغونزاليس لايا لاستعادة العلاقة مع المغرب

وكالات 21:08 - 11 يوليو 2021

قالت صحيفة “إلباييس” الإسبانية، إنه “لم يكن هناك أي شيء سيُعجل بسقوط آرانشا غونزاليس لايا، من منصب وزيرة الخارجية الإسبانية، لو لم تحدث الأزمة مع المغرب، لذلك قرر سانشيز التضحية بها لاستعادة الحوار مع البلد المجاور”.

وأضافت الصحيفة، أنه في اليوم الذي أعلن فيه رئيس الدبلوماسية المغربية ، ناصر بوريطة، أنه “لا يوجد اتصال مع إسبانيا” ، كان من الواضح جدا أن أيام آرانشا غونزاليس لايا في منصبها أصبحت معدودة، خاصة أنه كان للأزمة التي نجمت عن استقبال زعيم جبهة “البوليساريو” الإنفصالية إبراهيم غالي في إسبانيا عدة آثار جانبية ، لكن أخطرها كان فقدان الثقة بين الحكومتين المغربية والإسبانية.

وحسب ”إلباييس”، فإن فقدان الثقة بين حكومتي مدريد والرباط صعب كثيرا التنسيق بين البلدين في مجموعة من القضايا الاستراتيجية، وعلى رأسها محاربة المتطرفين ومافيات الاتجار في المخدرات والبشر، كما نقلت تصريحا لأحد الديبلوماسيين الإسبان قال فيه: ” وزيرة الخارجية الإسبانية التي لا تستطيع التباحث مع المغرب قد تكون وزيرة جيدة، لكنها لن تكون وزيرة ذات نفع لإسبانيا”.

ووأشارت الصحيفة، إلى أن خوسيه مانويل ألباريس سفير إسبانيا الحالي في فرنسا، والذي سيشغل منصب وزير خارجية مدريد المقبل، بديلا لأرانشا غونزاليس لايا، تنتظره العديد من الملفات من بينها إنهاء الخلاف الدبلوماسي مع المغرب وإعادة المياه إلى مجاريها بين البلدين، والعمل على إنهاء الفتور في العلاقات الأمريكية الإسبانية.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *