إنتقاد و سخرية في قضية مؤسسة “الجود” القريبة من حزب التجمع الوطني للاحرار

متابعة 14:26 - 7 مايو 2021

لا زالت قضية مؤسسة “الجود” القريبة من حزب التجمع الوطني للاحرار، والتي تخصصت في “العمل الخيري الإحساني”، حاضرة بثقلها بعد أن أثارت الكثير من الجدل والنقع داخل المشهد السياسي والرأي العام الوطني بشكل عام، على خلفية إنكشاف امر توظيف العمل الخيري لصالح الأغراض السياسية الانتخابية.

حضور مؤسسة “الجود” تحول إلى سخرية في مقاطع فيديو وتعليقات للمستفيدين والمشرفين على عملية توزيع “مساعدات” هذه المؤسسة.

وتم تداول مقطع فيديو حديث يوثق ل”كراطين” المساعدات من “جود”، وكاميرا الهاتف تصور أرجاء المكان الذي يبدو انه مقهى في إحدى مناطق المملكة.

لكن المثير في الفيديو هو التعليق الساخر الذي رافق تصوير محتوى المكان الذي امتلأ بصناديق كارطونية لمساعدات جود.

الصوت الساخر قال، مؤسسة الجود ترحب بجميع “اللحاسة والبيادق والمرايقية” وتقول للجميع رمضان كريم.

واضاف التعليق الساخر منتقدا، “تحية لي ما عندو كلمة ومتيهدرش على النطقة ديالو شكرا أخي الكبير بزاف”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *