إنصاف القضاء لرئيس بلدية السعيدية يفتح الباب أمام تفعيل الأوراش المعلقة

أوريون.ما 17:47 - 29 ديسمبر 2015

يأمل سكان مدينة السعيدية أن يتم تفعيل الأوراش المعلقة بعدما أنصفت محكمة الاستئناف الإدارية، بالرباط، رئيس البلدية عمر بنسماعيل، الذي كان قد ترشح في الانتخابات الجماعية الأخيرة باسم حزب “التجمع الوطني للأحرار”. وكانت المحكمة الإدارية بوجدة قد قضت بإلغاء انتخاب رئيس بلدية السعيدية، على خلفية الطعن الذي تقدمت به أحزاب “الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية” و”الاستقلال” و”الأصالة والمعاصرة”، كما قضت بإلغاء انتخاب نائبه الثالث. وبمجرد دخول القضية إلى ردهات المحاكم، عرفت المدينة حالة من الركود أثرت على إطلاق الكثير من المشاريع التي كانت مبرمجة قبل استحقاق 4 شتنبر 2015. ويأمل السكان والفاعلون الاقتصاديون أن يساهم تثبيت عمر بنسماعيل في منصبه في أن تنفض الجوهرة الزرقاء الغبار عنها، وأن يبادر الرئيس إلى الإسراع في فتح أوراش تليق بمدينة واعدة، بل تمثل مستقبل الجهة الشرقية.

وقالت مصادر قريبة من بنسماعيل إن الرئيس الحالي يعمل على استراتيجية متكاملة منفتحة على كل المجالات والقطاعات، سواء كانت اقتصادية أو اجتماعية أو ثقافية أو تتعلق بالمجتمع المدني. وطبقا للمصادر ذاتها، التي تحدثت للموقع، فإن عمر بنسماعيل يفكر، بالتنسيق مع الجهات المعنية، في جعل كل أنشطة المدينة تعرف رواجا “طيلة 365 يوما في السنة، أي أن لا تعرف الكساد بعد موسم الصيف، كما هو عليه الأمر حاليا”، تقول المصادر، التي أضافت أن رئيس المجلس البلدي أخذ على عاتقه الانفتاح على جمعيات المجتمع المدني وباقي الفاعلين السياسيين، كيفما كانت انتماءاتهم الحزبية، قصد إشراكها في اقتراح كل ما من شأنه أن يخدم الجوهرة الزرقاء.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *