اسبانيا تجدد رغبتها في إنهاء الأزمة مع المغرب ومستعدة “للنظر في أي حل” تقترحه المملكة بشأن الصحراء

وكالات 17:39 - 20 يونيو 2021

جددت وزيرة الخارجية الإسبانية ، أرانشا غونزاليس لايا، الأحد، رغبة بلادها في إنهاء الأزمة الدبلوماسية مع المغرب، على خلفية استقبال مدريد، لزعيم جبهة “البوليساريو” الإنفصالية، إبراهيم غالي، سرا وبهوية مزيفة.

وقالت رئيسة الدبلوماسية الإسبانية، في حوار مع صحيفة “لا فانغارديا”، “قبل شهر دخلنا في أزمة لم نكن نريدها مطلقًا والتي من الواضح أننا نريد الخروج منها في أسرع وقت ممكن. سنعمل على خلق مساحة ثقة يمكن من خلالها إعادة توجيه العلاقة”.

وأوضحت أرانشا غونزاليس لايا، “أن هذا يتطلب مني قدرًا كبيرًا من الحيطة والحذر “، دون أن تكشف عن مزيد من التفاصيل.

وفي الحوار نفسه، قالت أرانشا غونزاليس لايا، الأحد، إن إسبانيا مستعدة “للنظر في أي حل” يقترحه المغرب بشأن قضية الصحراء”، شريطة أن يكون ذلك في إطار الأمم المتحدة.

واوضحت الوزيرة الإسبانية، بشأن موقف إسبانيا من النزاع المفتعل حول الصحراء، “إننا نريد حل تفاوضي في إطار الأمم المتحدة. ضمن هذا الإطار، نحن على استعداد للنظر في أي حل يقترحه المغرب ، مع الأخذ في عين الاعتبار أن الوساطة لا تتوافق مع إسبانيا، لأن هذا الدور يجب أن تقوم به الأمم المتحدة”.

وأضافت أرانشا غونزاليس لايا، “نؤكد أننا “كنا دائمًا حريصين للغاية” لأننا “نفهم تمامًا أن المغرب لديه حساسية كبيرة جدًا بشأن هذه القضية ، بحيث” يشمل هذا الموقف المحترم عدم الرغبة في التأثير على الموقف الذي قد تتبناه الولايات المتحدة. . ”

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *