البياض خيم على مباراة المغرب الفاسي أمام النهضة البركانية

محمد علاوي 12:41 - 13 سبتمبر 2021

لقد ترقبت الجماهير الفاسية والبركانية كيف سيظهر فريقهم في بداية الموسم الرياضي الجديد خاصة وأن كلا الناديين دعموا صفوفهم بأسماء وازنة ، والكل كان يمني النفس بافتتاح الموسم بانتصار معنوي يفتتح به الشهية يمنحه انطلاقة جيدة مبنية على الثقة والاريحية لمجاراة ايقاع البطولة الاحترافية، إلا أن البداية كانت محتشمة بين الفريقين واكتفى كل فريق بنقطة يتيمة، في لقاء لم يرق إلى المستوى المطلوب من حيث الإيقاع والأداء الجيد.

لقاء غابت فيه النجاعة الهجومية ، وبالرغم أن الشوط الأول عرف استحواذ الفريق البرتقالي ولكنه استحواذ سلبي ،بحيث أن كل الهجومات اصطدمت بدفاع المغرب الفاسي الذي كان مركز ومتماسكا ولم يترك فراغات لمهاجمي النهضة البركانية، الذين كانوا يتسرعون ولا يتخذون القرارات المناسبة ،و حتى الزوايا التي أتيحت لهم لم تستغل بشكل جيد ،ولعبت بنفس الطريقة، اما الشوط الثاني فقد كان كارثيا بالنسبة للبرتقالي خاصة بعد التغييرات غير المفهومة من المدرب ، فلاحظنا فريقا مفكك الصفوف ،أخطاء فردية بالجملة ،تمريرات عشوائية، و بعبارة أخرى فوضى في اللعب، ولم نفهم بأي نهج تكتيكي لعب به المدرب ، فراغات وسط الميدان، كرات عالية للمهاجم الفحلي الذي كان معزولا وسط دفاع المغرب الفاسي ،،الاظهرة كانت مشلولة، ولم تقدم الدعم للهجوم.

هذا ما جعل الفريق الفاسي يخرج من تقوقعه في الدفاع وقام ببعض المحاولات ورغم قلتها شكلت خطرا على الدفاع البركاني، و من حسن المدرب أن تقنية الفار ألغت هدفا غير مشروع ، عجز مدرب النهضة أن ينظم لاعبيه ويغير نهجه التكتيكي مما كاد يكلفه هدفا قاتلا لولا رعونة المهاجم الفاسي الذي حرم فريقه من اول انتصار… ليعلن بعد ذلك الحكم عن نهاية المقابلة بلا غالب ولا مغلوب في لقاء الأصفار في كل شيء.

تعادل لم يرضي لا أنصار فاس ولا بركان خاصة الأداء الذي كان مخيبا للآمال….خلاصة القول أن مدرب النهضة مطالب بتصحيح اعطابه التكتيكية، وإعادة النظر في اختياراته وتغييراته، وكيف يتعامل مع مجريات المقابلة، فهو ينتظره عمل كبير لخلق فريق قوي وتنافسي ومنسجم وأن يكون صارما مع اللاعبين الذين ارتكبوا أخطاء فردية بالجملة ،وأن يشتغل أكثر على الزوايا ،وإلا سيجد صعوبة في مجاراة ايقاع البطولة. طبعا هذه ملاحظات يمكن تجاوزها مع مرور الوقت وكثرة المباريات ،واعتقد ان النهضة تحتاج إلى مساعد مدرب في المستوى …!!!

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *