التوزيع الجغرافي لحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد حسب الجهات

أوريون.ما 18:14 - 25 يناير 2021

راجعت بشكل كبير حصيلة الإصابات بفيروس كورونا المستجد، خلال 24 ساعة الاخيرة من تتبع الحالة الوبائية، وفق ما أعلنت عنه وزارة الصحة مساء الإثنين.

والملاحظ أن نشرة كوفيد 19 اليومية، كشفت أيضا عن انخفاض عدد التحاليل المخبرية للكشف عن فيروس كورونا المستجد، والتي لم تتجاوز 5779 تحليلة خلال 24 ساعة الاخيرة.

ويسجل أيضا على حصيلة مساء الإثنين، استمرار تراجع عدد الحالات النشطة، والتي بلغت خلال الفترة الزمنية نفسها 14982 حالة.

أما في ما يتعلق بحالات الإصابة، فقد سجلت الوزارة في نشرتها، 337 حالة جديدة مؤكدة، حيث إرتفعت الحصيلة الإجمالية للإصابات بالوباء في المغرب إلى 466626 حالة.

وبالنسبة لحالات التعافي، فقد سجلت وزارة الصحة، 1031 حالة تماثلت للشفاء التام من إصابتها بمرض كوفيد 19، لترتفع الحصيلة الإجمالية بالمملكة إلى 443472 حالة.

ورصدت الوزارة في النشرة ذاتها، 22 حالة وفاة إضافية، تم تسجيلها من السادسة من مساء الأحد إلى السادسة من مساء الإثنين، لترتفع حصيلة الوفيات إلى 8172 حالة.

اما نسبة التعافي فقد إرتفعت مقارنة مع رقم الاحد، حيث بلغت 95 في المائة، وبدورها إرتفعت نسبة الفتك الى 1.8 في المائة، فيما إستقرت نسبة ملئ أسرة الإنعاش المخصصة لكوفيد 19، إلى 24.3 في المائة.

اما التوزيع الجغرافي لحالات الإصابة الجديدة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد حسب الجهات، فقد جاء كما يلي:

جهة طنجة تطوان الحسيمة (+69) حالة

جهة الدار البيضاء سطات (+56) حالة

جهة الرباط سلا القنيطرة(+52) حالة

جهة سوس ماسة (+52) حالة

جهة الشرق (+52) حالة

جهة درعة تافيلالت (+13) حالة

جهة فاس – مكناس  (+12) حالة

جهة مراكش آسفي  (+9) حالات

جهة الداخلة – وادي الذهب (+8) حالات

جهة العيون الساقية الحمراء (+7) حالات

جهة بني ملال خنيفرة (+5) حالات

جهة كلميم واد نون (+2) حالات.

وفي ما يتعلق بالتوزيع الجغرافي لحالات الوفاة فقد جاء على المنوال التالي:

7 وفيات بجهة الدار البيضاء سطات

6 وفيات بجهة الشرق

حالتي وفاة بجهة طنجة تطوان الحسيمة

حالتي وفاة بجهة درعة تافيلالت

حالتي وفاة بجهة فاس مكناس

حالة وفاة واحدة بجهة مراكش أسفي

حالة وفاة واحدة بجهة العيون الساقية الحمراء

حالة وفاة واحدة بجهة كلميم واد نون.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *