الزلزولي يتراجع عن اللعب للمغرب ويختار اللعب للمنتخب الإسباني

وكالات 17:27 - 30 ديسمبر 2021

قالت صحيفة “ماركا” الإسبانية، الخميس 30 ديسمبر/كانون الأول 2021، إن اللاعب المغربي عبد الصمد الزلزولي، لاعب فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم، قد قرر التراجع عن تمثيل المنتخب المغربي، وينتظر المناداة عليه من لويس إنريكي؛ من أجل حمل قميص منتخب إسبانيا.

يأتي هذا، بعد أيام قليلة من تلميح الزلزولي إلى أنه اختار بلده الأم بدل إسبانيا، بعد أن كتب بحسابه الشخصي على “إنستغرام”، أنه “لاعب منتخب المغرب”، على أثر المناداة عليه من طرف وحيد خليلوزيتش، مدرب “أسود الأطلس”؛ للمشاركة في كأس إفريقيا للأمم القادمة.

حسب الصحيفة الإسبانية، فإن الزلزولي، الذي تألق رفقة البلوغرانا في المباريات الاخيرة، وأبان عن مؤهلات تقنية ومهارية كبيرة، بعث برسالة إلى الاتحاد المغربي للعبة، وأخبره بأنه لن يمثل المغرب ويرغب بدل ذلك في قميص منتخب “لاروخا”.

وبات الزلزولي حديث وسائل الإعلام المغربية والإسبانية في الفترة الأخيرة، بعد أن تلقى دعوة رسمية من “أسود الأطلس”، وورود تقارير عن ضغط من ناديه برشلونة ومدرب الفريق تشافي هيرنانديز، لرفض الدعوة.

في الجهة المقابلة، وجّه وحيد خليلوزيتش، مدرب المنتخب المغربي، اتهامات مباشرة لبرشلونة والمنتخب الإسباني بالضغط على الزلزولي واحتقار القارة الإفريقية.

ما كتبته صحيفة “ماركا” أثار جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، وأبدى عدد كبير من النشطاء حزنهم على ضياع موهبة جديدة مثل الزلزولي (21 سنة)، كما أغضب آخرين اعتبروا أن الزلزولي يفتقد الوطنية.

يذكر أن صحيفة As الإسبانية كشفت الأربعاء 29 ديسمبر/كانون الأول، أن فرص مشاركة الزلزولي في البطولة مع “أسود الأطلس” أصبحت في مهب الريح، بعد “وعدٍ سري” قدمه اللاعب لمدربه تشافي هيرنانديز.

حسب الصحيفة، فإن الزلزولي وعد تشافي بالبقاء مع برشلونة في شهر يناير/كانون الثاني، وعدم السفر إلى الكاميرون، للحاق ببعثة منتخب المغرب.

كما زعمت أن رغبة اللاعب في عدم المشاركة في كأس أمم إفريقيا، مؤكدة ونهائية، خاصة مع تلقيه وعداً في المقابل، بأن يحصل على فرصةٍ مثالية للعب مع برشلونة، خلال الفترة المقبلة.

ويعود برشلونة لخوض غمار بطولة الدوري الإسباني يوم 2 يناير/كانون الثاني 2022، عندما يحل ضيفاً على ريال مايوركا، ضمن الجولة التاسعة عشرة من “الليغا”.

كما سيواجه البارسا غريمه ريال مدريد، في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني يوم 13 يناير/كانون الثاني، في المملكة العربية السعودية.

ويلعب المغرب في المجموعة الثالثة من كأس أمم إفريقيا، إلى جانب منتخبات غانا وجزر القمر والغابون.

بدأ الزلزولي مسيرته الكروية مع نادي إلتشي، قبل أن ينتقل في عام 2016 لمدرسة شبان هيراكليس، لينضم خلال الميركاتو الصيفي الأخير لبرشلونة، في صفقةٍ بلغت قيمتها مليوني يورو.

كما خاص الزلزولي 481 دقيقةً بقميص برشلونة خلال ثماني مباريات في الدوري الإسباني لكرة القدم، منذ انطلاق الموسم الجاري.

وسجَّل اللاعب الشاب هدفاً واحداً، كان في شباك أوساسونا، في المباراة التي انتهت بالتعادل 2-2 يوم 12 ديسمبر/كانون الأول 2021، ضمن الجولة السابعة عشرة من الليغا.

يُشار إلى أن خليلوزيتش استبق إمكانية غياب الزلزولي عن كأس الأمم الإفريقية، وقام باستدعاء سفيان رحيمي، مهاجم العين الإماراتي.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *