الفرقة القضائية بمراكش تبدأ التحقيق في عملية تفويت عقار بثمن زهيد لخازن المملكة

متابعة 12:52 - 3 يناير 2019

تداولت بعض المصادر الاعلامية ان الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمراكش، استمعت اليوم الأربعاء 2 يناير للناشط الحقوقي صافي الدين البودالي، بخصوص شكاية الفرع الجهوي للجمعية المغربية لحماية المال العام حول قضية تفويت عقار بمنطقة تاركة بثمن زهيد الى نور الدين بنسودة، المدير الحالي للخزينة بوزارة المالية.

وأحال الوكيل العام للملك، الشكاية لدى محكمة الإستئناف بمراكش على الفرقة المذكورة قصد إجراء البحث التمهيدي بخصوص وقائع الشكاية.

وكانت جمعية حماية المال العام بالمغرب، بوضع شكاية إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، تطالبه بـ”فتح بحث معمق بخصوص وجود شبهة تبديد أموال عمومية واستغلال النفوذ والغدر وتضارب المصالح والاستماع إلى نورالدين بنسودة، مدير الخزينة العامة، وإلى المدير الجهوي للأملاك المخزنية بمراكش، نور الدين زين الدين”. كما طالبت بالاستماع لكل شخص قد يفيد في تحقيق العدالة، مطالبة بمتابعة كل من تبث تورطه في موضوع وقائع هذه القضية.

وجاءت الشكاية على خلفية عملية تفويت عقار مخزني يقع بمنطقة تاركة بمراكش مساحته 20280 مترا مربعا ذي الرسم العقاري 7331 / م لإنجاز مشروع عقاري كبير، عبارة عن مركب سياحي بالمنطقة لفائدة شركة ذات المسؤولية المحدودة تسمى “سليم سكن” بثمن 300.00 درهم للمتر المربع، أي 6 ملايين و84 آلاف درهم، وذلك سنة 2007″.

وأوضحت شكاية حماية المال العام أن عملية التفويت هاته “تمت بين الشركة المذكورة في شخص ممثلها القانوني المسمى الحسين زفاض وبين المدير الجهوي للأملاك المخزنية بمراكش نورالدين زين الدين، ويستنتج من الوثائق المتوفرة أن الشركة موضوع هذه الشكاية يملك أسهمها مناصفة حسين زفاض ونور الدين بنسودة، المدير الحالي للخزينة العامة، باعتباره وصيا على حصتي ابنيه القاصرين البالغين من العمر خلال تاريخ التفويت على التوالي 7 و9 سنوات”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *