كاظم الساهر يحيي حفلا يوم 20 ماي المقبل في مهرجان “موازين”

أوريون.ما/و م ع 14:55 - 18 فبراير 2016

تستضيف الدورة 15 من مهرجان “موازين إيقاعات العالم” الفنان العراقي كاظم الساهر يوم 20 ماي المقبل بمسرح محمد الخامس .

377225_dreambox-sat.comوذكر بلاغ لجمعية مغرب الثقافات أنه سيتم خلال دورة المهرجان لهذه السنة ، التي ستنظم من 20 إلى 28 ماي المقبل، الاحتفاء بالموسيقى العربية مع واحد من بين أبرز سفرائها وهو المغني والملحن العراقي كاظم الساهر، الذي سيعود مرة أخرى للمغرب لملاقاة جمهوره الغفير في حفل يعد بأجواء رومانسية ستظل راسخة في الأذهان.

وأضاف البلاغ أن الفنان كاظم الساهر ، الذي يعتبر أحد رواد الموسيقى الكلاسيكية العربية، سيتحف معجبيه بصوته الرقيق، حيث يلمع كثيرا في أسلوب المقامات عبر أغاني تمتاز برونق فريد، كما يميل هذا النجم إلى الأسلوب الرومانسي بأشعار عن العشق وكلمات تلين معها المسامع.

وتمكن كاظم الساهر ” قيصر الأغنية العربية” كما سماه الشاعر الكبير نزار قباني من بيع أزيد من 100 مليون ألبوم، كما أحيى حفلات بكبريات المنصات الدولية.

وقضى كاظم الساهر، المزداد سنة 1957 بالعراق، طفولته بالعاصمة بغداد، حيث درس آلة العود بمعهد الموسيقى ببغداد، واسترعته الموسيقى الكلاسيكية لعدة فنانين آنذاك كمحمد عبد الوهاب، وأحمد الكوبانشي، وناظم الغزالي، وعبد الحليم حافظ، وفريد الأطرش و كذا فيروز. وفي سنة 1987، بصم على أول نجاح له في دول الخليج من خلال أغنيتين “لدغة الحية” و “عبرت الشط”.

بعد حصوله على دبلوم سنة 1991 ، استهل كاظم الساهر مسيرته سنة 1994 بالقاهرة، حيث أدى بالمهرجان الدولي للموسيقى بالقاهرة ولقي نجاحا واسعا بأغنية “سلامتك من الآه” و “اختاري” لنزار قباني. كما حققت ألبوماته نجاحا مذهلا باعتباره رائدا في أسلوب المقامات الذي يعشقه منذ صغره.

ومن بين الروائع التي أداها وحصدت نجاحا كبيرا “مدرسة الحب” (1996)، “أنا و ليلى” (1998)، “حبيبتي و المطر” (1999)، “الحب المستحيل” (2000)، “أبحث عنك” (2001)، “حافية القدمين” (2003)، “إلى تلميذة” (2004)، “انتهى المشوار” (2005)، “يوميات رجل مهزوم” (2007)، “صور” (2008)، “الرسم بالكلمات” (2009)، و “حبيبتي” (2010)، و”لا تزيديه لوعة” (2011).

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *