القناة الثانية “دوزيم” تتجاهل حادة عبو و تقدم العزاء لعائلة ماريا لطيفي

متابعة 15:24 - 18 مايو 2018

أثار تجاهل القناة الثانية “دوزيم” لوفاة الإعلامية بالقناة الثامنة حادة عبو واقتصارها على تقديم العزاء لعائلة الإعلامية ماريا لطيفي، غضب عدد من الفعاليات الحقوقية الأمازيغية.

وفي هذا الإطار، وجهت جمعية “أفريكا” لحقوق الإنسان، رسالة إلى المدير العام للقناة الثانية “دوزيم”، حيث كشفت أن “القناة الثامنة قدمت تعازيها لعائلة الإعلاميتين المرحومتين بدون ميز ولا حيف”.

وأوضحت في الرسالة أن “الملاحظ هو وقوفنا كمنظمة حقوقية مستقلة تنص في قانونها الأساسي مناهضة كل أشكال الميز العنصري، وبأسف شديد على أن ما قامت به القناة الثامنة نعتبره حيف بعدم ذكر وفاة المرحومة حادة أعبو واقتصارها على تقديم العزاء لعائلة الإعلامية الأخرى المرحومة ماريا لطيفي فقط”.

واعتبرت جمعية “أفريكا” لحقوق الإنسان، في الرسالة ذاتها، أن “الداعي لا يعود لخطأ تقني أو سهو بل لخلفية إديولوجية “قومجية”، مضيفة بقولها: “لقد أسأتم لجميع المغاربة بهذا القرار ونعتبره سلوكا عنصريا بغيضا ومن شأنه زرع الاحتقار والنفور بين مكونات الشعب المغربي”.

وأبرز المكتب المركزي للجمعية ذاتها، أنه “نبه القناة الثانية مرتين سابقتين، وفي نفس الموضوع: الأولى في تسعينات القرن الماضي حول إقصائكم للإعلاميين ذوي البشرة السوداء من الظهور على شاشتكم بعدما توصلنا بعريضة من المعنيين بالأمر في حينه”.

والثانية، تضيف جمعية”أفريكا”، “نكاتبكم لنندد ونستنكر استمرار نفس العقلية الاحتقارية لهذه القناة التي يتجاوز إهانتها للمغاربة أحياء إلى إهانتهم أمواتا”، وفق تعبير الرسالة الموجه للمدير العام لـ”وزيم”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *