المواطنون و أرباب محطات الوقود يشتكون ارتفاع أسعار المحروقات

متابعة 11:48 - 25 أكتوبر 2021

عرفت أسعار المحروقات بالمغرب، إرتفاعا كبيرا بعد الزيادات المتوالية والمستمرة، مما يفاقم معاناة المغاربة، ويساهم في إضعاف قدرتهم الشرائية، خاصة ذوي الدخل المحدود، تؤكد يومية “العلم”.

وأوردت اليومية في هذا السياق، تصريحا لرضا النظيفي، الكاتب العام للجامعة الوطنية لأرباب محطات الوقود بالمغرب، أكد فيه أن أرباب المحطات هم آخر من يعلم بخبر ارتفاع أسعار الوقود.

وأضاف النظيفي أن هذه الزيادات المتواصلة في أثمان المحروقات تؤثر عليهم سلبا، لأن أرقام معاملاتهم ترتفع أيضا، عكس الهامش الربحي الذي ظل قارا أزيد من 24 سنة خلت، مما يؤثر عليهم وعلى الزبون.

فيما عزا عبد الخالق التهامي، الباحث في الشؤون الاقتصادية، تضيف اليومية، ارتفاع أسعار المحروقات بالمغرب إلى ارتفاعها على مستوى السوق الدولي بسبب تزايد الطلب مقابل قلة العرض، خصوصا أن الاقتصاد العالمي بدأ في الانتعاش بعد الخروج التدريجي للعديد من الدول من جائحة “كورونا”، إضافة إلى النقص الحاصل في مخزون أمريكا فيما يخص المحروقات.

وأوضح التهامي أن تحرير أسعار المحروقات من طرف الحكومة ساهم بشكل كبير في عدم التحكم في الأسعار، مشيرا إلى أن ذلك ينعكس سلبا على القدرة الشرائية للمغاربة، لاسيما أصحاب الدخل المحدود.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *