باريس سان جيرمان يكثف الحراسة الأمنية على منازل لاعبيه عقب عملية السطو على منزل النجم دي ماريا

أوريون.ما 9:27 - 15 مارس 2021

شدد نادي باريس سان جيرمان الحراسة الأمنية على منازل لاعبيه، عقب عملية السطو التي استهدفت أمس الأحد، منزل النجم الأرجنتيني أنخيل دي ماريا، وأيضا والد اللاعب البرازيلي ماركينيوس.

وتنضم عمليات السطو الجديدة تلك لمثيلاتها التي عانى منها لاعبون آخرون بالفريق هذا العام، أمثال الإسباني سرخيو ريكو والأرجنتيني مارور إيكاردي.

وحدثت عملية السطو على منزل دي ماريا، الذي تعرض للسرقة أول مرة في 2015 عندما كان لاعبا في صفوف مانشستر يونايتد الإنجليزي، أثناء خوضه مباراة نانت في الدوري بالأمس، وفور علمه بالحادث غادر الملعب ولم يكمل اللقاء.

وأوضحت مصادر قريبة من التحقيق، أنه على عكس ما أشارت إليه بعض وسائل الإعلام، فلم تكن أسرة المهاجم الأرجنتيني محتجزة من قبل اللصوص وأنهم لم يلاحظوا اقتحام اللصوص للمنزل.

وفيما يخص ماركينيوس، فقد أكد اللاعب عبر شبكات التواصل الاجتماعي تعرض منزل والده للسرقة، وأن أسرته كانت داخل المنزل، ولكنه أكد عدم حدوث أي أضرار شخصية، وأكد أن “الجميع كانوا في حالة من الذعر”.

ووفقا بقناة (بي إف إم تي في)، فقد سرق اللصوص من منزل والده 2000 يورو نقدا وبعض الحقائب الفاخرة.

وأشارت بعض المصادر إلى أن النادي سيدفع تكاليف تواجد الحراس على المنازل لبعض من الوقت، حيث سيتم الاستعانة بحارس أو اثنين لمراقبة المنزل على مدار 24 ساعة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *