برلمانيو الأصالة والمعاصرة يتضامنون مع اشرورو عقب استقالته من مجلس النواب


Notice: Undefined index: normal_post_author in /home/wwworient/public_html/wp-content/themes/orient/single.php on line 25
أوريون.ما 12:00 - 27 أبريل 2016

أعرب كل من فريقي الأصالة والمعاصرة بالبرلمان عن تضامنهما المطلق واللامشروط مع النائب محمد اشرورو من فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب الذي قدم استقالته مباشرة على الهواء إلى رئيس مجلس النواب في الجلسة المتعلقة بالسياسة العامة وبحضور رئيس الحكومة.

وأصدر الفريقان بمجلسي النواب والمستشارين بيانا مشتركا.

وجاء تقديم الاستقالة احتجاجا على التماطل الحكومي وخاصة على مستوى وزارة الصحة التي لم تلتزم بوعدها في توفير مستشفى محلي بوالماس، رغم الوعود المقدمة منذ سنوات طوال.

وقال اشرورو، في تدخل له، إن حادثة سير وقعت مؤخرا بوالماس ذهبت ضحيته 6 نساء يشتغلن في قطاع الفلاحة، إضافة إلى 14 امرأة تعرضن لجراح متفاوتة الخطورة منهن 4 في حالة حرجة ويخضعن للعلاج بمستشفى ابن سينا بمدينة الرباط.

وأبرز الحادث الواقع الحقيقي للبنيات الصحية بمنطقة والماس وعدم التزام الوزارة العنبية بوعودها المتكررة التي ظلت حبرا على ورق.

……………

فيما يلي نص البلاغ التضامني

“في سابقة أولى من نوعها، وعلى إثر الاستقالة التي تقدم بها السيد النائب محمد اشرورو عن فريق الأصالة والمعاصرة من مجلس النواب، احتجاجا أولا، على الطريقة التي تعاملت بها الحكومة مع كارثة الحادث المأساوي الذي عرفته منطقة أولماس بإقليم الخميسات، والتي حصدت عددا كبيرا من أرواح المواطنات والمواطنين، من دون أن تلقى هذه الفاجعة أي اهتمام يذكر من قبل الحكومة؛ وكذا ملف المستشفى الذي بني سنة 1997 بميزانية تناهز 25 مليون درهم، والذي لا يزال يشتغل كمركز صحي بموارد بشرية ضئيلة جدا؛ وثانيا، احتجاجا على سياسة الوعود الكاذبة والضحك البين على الذقون التي ما فتئت تنهجها الحكومة في تعاطيها مع مختلف القضايا والملفات والإشكالات التي يطرحها السيدات والسادة النواب أمام أنظارها بغاية إيجاد الحلول المناسبة لها، ووفق ما سبق أن عبر عنه السيد النائب، فليس بإمكانه كنائب للأمة المشاركة في الاستهتار بقضايا المواطنين وتقديم أجوبة غير مسؤولة ووعود كاذبة عن أسئلة ممثلي الأمة، خاصة وأن الحكومة كانت قد التزمت بتسوية وضعية المستشفى في أقرب الآجال وفي أكثر من مناسبة، بل في ولايتين تشريعيتين.

وعليه، فإننا، في فريقي الأصالة والمعاصرة بالبرلمان، لا يسعنا إلا أن نعلن عن تضامننا المطلق واللامشروط مع زميلنا وعضو فريقنا بمجلس النواب السيد محمد اشرورو، ونقف إجلالا وتقديرا أمام الجرأة السياسية النادرة التي أبان عنها، سيما ونحن ندرك غيرته الصادقة على منطقته وأبنائها، ومن ثم بلده وأهله؛ ولعل ما يشفع له في ذلك هو إخلاصه في العمل وتفانيه في تأدية واجبه كبرلماني ناجح، وهو الأمر الذي نلمسه في مرافعاته المستميتة عن كل ما يهم قضايا حفظ حقوق وصون كرامة كافة المواطنات والمواطنين”.

ميلودة حازب، رئيسة فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب

عزيز بنعزوز، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين

 

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *