بعد افتراس أسد لصاحبه ”أسامة الدغيري”بالرياض مغردون يعيدون تداول فيديوهات سابقة

أوريون.ما 8:35 - 19 أبريل 2021

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالمملكة العربية السعودية وعموم المنطقة العربية، صورا ومقاطع فيديو توثق للحظة قتل أسد من طرف عناصر الشرطة.

وجاء قتل الأسد بعد هجومه على صاحبه والتسبب في وفاته بعد أن كان يقوم بتربيته كحيوان أليف في منزله، لكنه نسي ربما أن الحيوان المفترس لا يمكنه أن يتحول إلى أليف.

وحسب ما تداوله رواد التواصل الاجتماعي، فإن المتوفى شاب لم يتجاوز عمره 22 عاما، وقد تعرض للقتل من طرف الأسد الذي كان يقوم بتربيته.

وباشرت الجهات الأمنية الموقع بعد تلقيها البلاغ الخميس، وتعاملت مع الموقف حيث قامت باتخاذ اللازم وتخليص المواطن من بين فكي الأسد، لكنه توفي متأثرا بالإصابة.

والجدير بالذكر، أن المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية في السعودية، كان قد أعلن في مارس الماضي أن تربية الحيوانات المفترسة في المملكة ممنوع، مؤكدا أن هناك عقوبات تفرض على المخالفين.

كما شدد في حينه على أن “التعامل مع تلك الكائنات أمر خطير جداً نظراً لطبيعتها المفترسة”. كذلك أكد أن تربيتها تتطلب توفير بيئات ومساحات مناسبة لها، ووسائل أمان عالية تضمن عدم تسربها إلى خارج الأماكن التي يتم إيواؤها فيها، الأمر الذي يستحيل تحقيقه في المنازل والاستراحات الخاصة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *