تحذير من حسابات مزيفة تهدد المغاربة بنشر صورهم على مواقع إباحية

متابعة 8:57 - 15 يناير 2021

لا أحد ينكر الدور الإيجابي الذي تلعبه مواقع التواصل الاجتماعي في حياة الفرد، من تثقيف وتسهيل الوصول للمعلومة، إلا أنها في أحيان أخرى يمكن أن تنقلب في طرف عين وتشكل خطرا يصل إلى حد الابتزاز. 

وحول هذا الموضوع، حذر  رئيس المركز المغربي للحماية من الابتزاز الإلكتروني، محمد بلمهيدي، من وجود حسابات فايسبوكية وأرقام وهمية، تعمل على ابتزاز المواطنين مقابل الحصول على مبالغ مالية مهمة.

وأوضح بلمهيدي، في تدوينة نشرها على صفحته على الفايسبوك، إن هناك حسابات “فايسبوكية” تظهر عليها صور فتيات، وأرقام  تقوم باستدراج الضحايا وتصويرهم في أوضاع حميمة، من أجل ابتزازهم فيما بعد، مقابل دفع مبالغ خيالية أو نشر هذه الصور عبر مواقع إباحية عالمية.

وأبرز رئيس المركز المغربي للحماية من الابتزاز الالكتروني، أن أصحاب هذه الحسابات الوهمية يقومون بتهديد الضحايا بنشر صورهم عبر مواقع إباحية، في حالة ما إذا رفضوا دفع المبالغ المالية التي تطلب منهم.

وطالب الشخص ذاته، من المواطنين أخذ الحيطة والحذر في التعامل مع الأشخاص بمواقع التواصل الاجتماعي، وعدم إرسال صور خاصة وحميمية قد يستغلها البعض من ذوي النفوس المريضة في الابتزاز والتهديد بالنشر خصوصا وأن هناك برامج تسجل شاشات الهاتف أثناء إجراء محادثة بالصوت والصورة على إحدى تطبيقات المخصصة لذلك.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *