تعميم الحماية الاجتماعية.. خطوة ملكية رائدة لدعم الاستقرار الاجتماعي للشغيلة

و م ع 14:03 - 15 أبريل 2021

أكدت نقابتا الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب والاتحاد العام للشغالين بالمغرب أن تنزيل مشروع تعميم الحماية الاجتماعية وتوقيع الاتفاقيات الأولى المتعلقة به يعد خطوة ملكية رائدة لدعم الاستقرار الاجتماعي للشغيلة وتمتيعها بحقوقها في العمل اللائق.

وفي هذا الصدد، قال الأمين العام للاتحاد الوطني للشغل عبد الإله الحلوطي ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب حفل إطلاق تنزيل مشروع تعميم الحماية الاجتماعية وتوقيع الاتفاقيات الأولى المتعلقة به ، الذي ترأسه الملك محمد السادس ، الأربعاء بالقصر الملكي بفاس ، إن هذه الخطوة تعد ثورة اجتماعية حقيقية غير مسبوقة في المغرب جاءت لتوسع الحماية الاجتماعية لتشمل فئات جديدة، بما يدعم الاستقرار الاجتماعي.

وأبرز الحلوطي أن الاتفاقيات-الإطار الثلاث الموقعة لتنزيل هذا الورش الطموح تعد محطة قانونية ستفتتح المجال لتأهيل المنظومة القانونية لاستيعاب المنظور الجديد الذي يحمله الملك محمد السادس للحماية الاجتماعية، بما يوسع من مداها ودائرة المستفيدين منها بشكل غير مسبوق.

وأكد أن فلسفة الحماية الاجتماعية الجديدة باتت تشمل فئات من المجتمع المغربي كانت محرومة منها، ستتمكن مستقبلا من الولوج لخدمات على قدر بالغ من الأهمية كالعلاجات الصحية والتعويضات الطبية والعائلية وحماية المسنين.

بدوره، شدد الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمعرب النعم ميارة على أن المملكة اليوم أمام “حدث تاريخي يجسد العناية الملكية الموصولة بالطبقات الفقيرة والهشة والإرادة الملكية القوية لتمتيعها بحقوقها الاجتماعية”.

واعتبر ميارة ، في تصريح مماثل ، أن الاتفاقيات-الإطار التي تتعلق بتعميم التأمين الإجباري الأساسي عن المرض لفائدة التجار والحرفيين والصناع التقليدين والفلاحين، ستشكل دعامة للخروج من أنماط الشغل غير اللائقة إلى أنماط شغل لائقة تضمن كرامة الشغيلة المغربية.

وقال إن هذا الحدث يعد بداية هامة لتنزيل هذا الورش الملكي الذي يسعى إلى تحصين الفئات الهشة والعاملة ، بمختلف أصنافها ، وتمتيعها بحقوقها الاجتماعية في سياق يتسم بتقلبات اقتصادية شديدة.

وترأس الملك محمد السادس، الأربعاء بفاس ، توقيع ثلاث اتفاقيات-إطار تهم تعميم التأمين الإجباري الأساسي عن المرض الخاص بفئات المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء الذين يزاولون نشاطا خاصا.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *